اكثر المواضيع مشاهدة
المواضيع الأخيرة
» ربعك لمنك شفتهم صارو احزاب
»  اكل التمر وترا
» افضل فوائد الخيار للوجه
» افضل شامبو جديد للشعر
» فساتين زفاف 2018
» افضل فوائد الزعفران كاملة
» شعر الامام الشافعي عن الدنيا والناس
» اسماء بنات كوووول عصرية
» اسماء اولاد غريبة عصرية كووول 2019
» افضل فوائد حبة الرشاد
» معلومات عن الخسوف وطريقة الصلاة
» اسرار لعبة لودو
» معلومات دقيقة عن السياحة في جزر القمر
» حكم وامثال بالعربية
» اهم فوائد قشر البطيخ كاملة
» شعر غزل فاضح
» افضل فوائد بذور الشيا كاملة
» يَافَاتِنَ العَيْنَيْنِ جِئْتُكَ مُرْهَقَاً
» قصيدة نبطية مليئة بالحكم
» اسماء الله الحسنى بالصور سبحان الله العظيم
» افضل علاج تساقط الشعر 2018
» الفرق بين الرعد والبرق سبحان الذي يسبح البرق والرعد
» شعر غزل فاحش ملعون جدا
» فساتين سهرات فخمة ملكية 2018
» افضل فوائد اليانسون للمرأة
» شعر عن التكبر وشوفة النفس
» ابيات شعر عن الموت
» اهم معلومات عن الطاووس
» شعر عن الحسد
» شعر عن الصديق الخاين
» شعر عن الخيانه قصير
» طبخات انستقرام جديدة وسهلة
» اسهل طريقة لعمل كرات اللوتس
» شعر عن العشق والهيام
» تجسس علي اي هاتف وراقب جهازك في غيابك
» Lg v هاتف ال جي في الجديد !
» فساتين قصيرة للمراهقات 2018
» طريقة عمل بريد هوتميل بسهولة
» كتابة سيرة ذاتية cv باحتراف
» فساتين احلام الورية 2018
» طريقة عجن البيتزا بسهولة
» حبة حلاوة لتكبير الثدي
» دعاء استوقفني
» كلام جميل ١٠٠%١٠٠
» افضل رسائل حب 2018
» حكم واقوال مميزة بالصور والكتابة
» كلمات غزل قوية ومميزة
» رسائل حب وشوق وغرام للعشاق
» حكم جديدة
» حكم مميزة 2018
» احسن دعاء مستجاب باذن الله تعالى
» اجمل حكم من افواه الفلاسفة
» حكم وامثال متنوعة ومميزة
» كلمات كبيره وكثيره عن الام الحبيبه
» اجمل كلام عن حب الوطن
» كلام حب انجليزي مترجم حلو ومميز
» اجمل كلام الشكر والتقدير
» رسائل حب حلوة ذوق
» اجمل كلمات راقية عن الصديق الوفي
» اجمل عبارات وحكم جديدة

عادات وتقاليد اليابان كاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عادات وتقاليد اليابان كاملة




اليابان

اليابان هي إمبراطوريّة أُسِّست عام 1868م، عاصمتها مدينة طوكيو، وعملتها الرسميّة الين، ويأتي اقتصادها في المرتبة الثالثة عالمياً،
كما تمتلك تأثيراً دولياً ملحوظاً؛ نظراً لتصنيفها ضمن أهمّ الدول التي تُقدّمُ القروض ورؤوس الأموال عالمياً.
[١] وتُشكّل أراضي اليابان مجموعة من الجُزر التي تتبع قارة آسيا، والموجودة في الجهة الشماليّة من المحيط الهادئ مُقابلةً البرّ الآسيوي من ساحله الشرقيّ،
ويتراوح بُعدها عنه بين 800كم من جهة بحر اليابان، و100كم من جهة مضيق كوريا.




العادات والتقاليد في اليابان

تتميّزُ اليابان بمجموعةٍ من العادات والتقاليد التي تعكس طبيعة مجتمعها، ونوعية الثقافة الخاصة به والمُكتسبة
من الحياة الزراعيّة التي تُمثّل التكامل بين المجالات العامة والخاصة،
ومهما كانت طبيعة المظاهر والنتائج المترتبة على الثقافة اليابانيّة سلبيّة أو إيجابيّة،
إلّا أنها جميعها تعكس طبيعة الحضارة عند اليابانيين في العديد من المظاهر؛ مثل التوجهات الاجتماعيّة عندهم، وتجنّب التعبير عن مشاعرهم،
والغموض في توضيح أفكارهم، وفيما يأتي مجموعة من أهمّ العادات والتقاليد التي يتميّزُ بها اليابانيّون:




عادات التحيّة

يُعدّ الانحناء من أشهر وأهمّ طُرق التحية في اليابان؛ فينحني اليابانيون عند التكلم في الهاتف من أجل تقديم التحية للشخص الذي يتحدثون معه في الطرف الآخر.
ويُشار إلى أنّ استخدام المصافحة في التحية ليست من العادات المنتشرة في اليابان، ولكنها مقبولة عند التعامل مع الأفراد من الأجانب وبين النساء والرجال،
كما أنّ اليابانيّين يتجنّبون التقبيل أو العناق أثناء تقديم التحية.



دِقّة المواعيد

يهتمّ اليابانيون بالزمن والوقت؛ فتُنفّذ جميع مهام ونشاطات الياباني وفقاً لجدول مرتّب ومواعيد مُحدّدة مسبقاً، ولذا فإن الوصول
إلى موعدٍ ما بعد الوقت المتفق عليه يُعدّ عملاً غير لائق، وفي حال حدوث أي حادث يمنع الوصول إلى موعد الاجتماع أو اللقاء،
فيجب على الشخص المُتأخر الاتصال بسرعة وتقديم الاعتذار المناسب، وتحديد وقت جديد للاجتماع أو الوصول إلى اللقاء.




ثقافة الطعام

تُعدّ ثقافة الطعام والغذاء من الاهتمامات الأساسيّة عند الشعب الياباني؛ حيث يعتمدون في طعامهم على تناول الحبوب مثل:
الأرز، واللحوم مثل الدجاج والبقر، والكائنات البحريّة مثل الأسماك، كما يتناول اليابانيون الخضروات الموسميّة، والحليب ومشتقاته.
وغالباً ما يستخدم اليابانيّون العيدان المصنوعة من الخيزران في تناول طعامهم، في حين أنهم يأكلون الوجبات السريعة والسوشي والخبز بأيديهم،
كما يستخدمون أدوات المطبخ العادية كالملاعق والسكاكين عند تناولهم وجبات الطعام ذات الأصول الغربيّة. ومن عادات الطعام اليابانيّة التي تدل
على حُسن التصرف حمل أطباق السلطة والشوربة والأرز باليد اليُسرى؛ حيث إنّ اليابانيين يتناولون طبق الشوربة بشكلٍ مباشر دون استخدام الملاعق.




العقائد الدينيّة

لا يهتم سكّان اليابان بالأمور والمعتقدات الدينيّة؛ إذ إنّ أغلبهم لا يتبعون ديناً مُحدداً، إلا أنّ الديانتين الشينتويّة
والبوذية ما زالتا تنتشران بين اليابانيين، وهاتان الديانتان تُشكّلان ثقافة المجتمع في اليابان، وتُعدّ الشينتويّة
ديانة يابانيّة تقليديّة، تعتمد على ممارسات روحيّة قديمة،
وأثناء القرنين السابع والسادس للميلاد انتشرت الديانة البوذيّة في المجتمع الياباني نتيجةً لتأثره بالمجتمع الصيني،
فتقبّلَ اليابانيون الديانة البوذيّة دون تخلّيهم عن الديانة الشينتويّة، وظلّت الديانتان تتعايشان معاً حتّى هذا اليوم.




تقاليد الزواج

تتميّز اليابان بتقاليد زواج خاصة بها؛ حيث يَفصِل نظام الزواج الياباني بين مُلكية الزوجة وزوجها؛ أي أنّ أملاك
الزوج تبقى منفصلةً عن أملاك زوجته بعد زواجهما، ويتمّ الزواج غالباً بالاعتماد على طريقة الوساطة في الزواج؛ أي أسلوب
الخاطبة في المجتمع العربيّ، ويجب على وسيطة الزواج مراعاة أمور رئيسة؛ مثل: عُمر الزوجين، والحالة الماليّة والاجتماعيّة لكلا العائلتين،
أمّا تقاليد الزواج الياباني فتُطبَّق في معبد للشنتو، وتبدأ بتناول العروس وعريسها مشروب الساكي وهو المشروب المصنوع من الأرز، ويُعدّ المشروب اليابانيّ الوطني،
أمّا باقي مراسم الزواج فتكون في إحدى القاعات المُتخصصة بحفلات الأفراح.




تقاليد الأسرة

تُمثّل الأسرة اليابانيّة نظاماً واحداً لا يقبل أي تقسيم، ولا يولي اليابانيون أيّ اهتمام لضرورة وجود رابطة دم بين الأشخاص الذين يشكّلون الأسرة،
بل المهمّ هو المحافظة على استمرارها، ومن تقاليد الميراث في الأسرة اليابانيّة في حال وفاة الشخص الذي لا يملك ورَثةً لأملاكه، أنّ عليه تبنّي شخص من العائلة،
ومنحه اسمه حتّى يتمكّن من الحصول على جميع حقوق الميراث؛ وذلك حفاظاً على التكامل مع التقاليد التي تهتمّ باستمرار وجود الأسرة في اليابان.




تقاليد الوفاة

بعد حصول عائلة الشخص المتوفي على شهادة تثبت وفاته، يصبح من الواجب عليهم الاتصال بالشخص المسؤول عن إجراءات الإعداد للجنازة وحرق المتوفي،
ومن التقاليد المُتّبَعة في حالات الوفاة في اليابان ارتداء المشاركين بالعزاء الملابس ذات الألوان الداكنة،
فيُفضَّل أن ترتدي السيدات اللباس الياباني التقليديّ الكيمونو باللون الأسود، وتنص العادات اليابانيّة على وجوب تقديم المُعزّين الهدايا لعائلة المتوفي،
ومن العادات الأخرى المتعلّقة بطقوس الوفاة استبدال البخور بالمال الذي يوضَع داخل بطاقة، ومن ثمّ يضعها المعزي على المائدة المُخصَّصة لذلك في مدخل موقع العزاء.




عادات وتقاليد يابانيّة عامة

توجد مجموعة من العادات والتقاليد العامة التي تُطبَّق في المجتمع الياباني على الزائر أو السائح إدراكها والحرص على التعامل معها، والآتي معلومات عن بعضها:
• يتجنّب اليابانيون إظهار مشاعرهم في الأماكن العامة؛ سواءً للتعبير عن الحُزن أو الفرح، ويمكنهم التعبير عن مشاعرهم داخل منازلهم.
• يُعدّ التلويح باليد أو النقاش بصوت مرتفع من العادات التي تدلّ على ذوق غير سليم في المجتمع الياباني.
• يجب على الابنة أو السيدة وضع يدها على فمها أثناء الضحك؛ لأنّه من غير اللائق عند اليابانيين ظهور الأسنان أثناء الضحك.
• عند إصابة اليابانيين بالإنفلونزا أو مجرد الشكّ بأعراضها فإنّهم يحرصون على شراء غطاء للفم والأنف؛ حيث تُعدّ هذه العادة من العادات الشائعة في المجتمع الياباني،
خصوصاً في فصل الشتاء.
• يجب تجنّب مناداة الزملاء اليابانيين في العمل أو الدراسة بأسمائهم الأولى؛ لأنّ ذلك يسبب لهم الحرج،
ويجب الانتظار حتّى يسمح الشخص للمنادي أن يُنادي عليه باسمه الأول.



أشياء وعادات غريبة لن تجدها إلا في اليابان!

لا شك أن اليابان غنية عن التعريف تماماً فهي دولة رغم صغرها وحداثة نهضتها تحظى بشعبية كبيرة تتخطى كبير الدول
والأسباب في الواقع كثيرة فمنها أنها نهضت من أنقاض الحرب العالمية تتلفظ أنفاسها الأخيرة ومع ذلك نراها
اليوم بشعبها آية على الإصرار والمثابرة والنجاح ونجدها في أعلى هرم التكنولوجيا
والعلوم والصناعة لدرجة أن هناك علوماً عليك
أن تتقن اليابانية لتتمكن من تعلمها ومتابعة آخر ما توصلت له الأبحاث المتعلقة بها،
من جانب آخر نجدها حضارة تحافظ بشكل كبير على تراثها وعاداتها وتقاليدها المدهشة في
الواقع وهذا ينم عن عمق تلك الحضارة وإتصالها الوثيق بأبنائها.
بجانب ما سبق، تحظى اليابان أيضاً بسمعة غريبة ويعتبرها الكثيرون عالم مختلف تماماً عن عالمنا لذلك يطلق عليها
في بعض السياقات الفكاهية “كوكب اليابان الشقيق”،
ربما تكون هذه السمعة غير منصفة تماماً أو فيها من المبالغة ما فيها ولكن ما لا يمكن إنكاره هو أن العادات والممارسات اليابانية تعد أمراً محيراً ومثيراً للدهشة
بالنسبة للكثير منا واليوم سنختبر صحة هذا الأمر بسرد بعض العادات والممارسات التي عثر عليها المستكشفون في كوكب اليابان الشقيق لنرى مدى دهشتكم وانبهاركم بها.

غُرف العقاب
كما تعلمون اغلب الدول المتقدمة والتي تحترم إنسانية شعوبها تضع قوانين عمل صارمة للحفاظ على حقوق العمال والموظفين ومنع الشركات الكبرى من استغلالهم او طردهم وفصلهم عن العمل دون مبرر واليابان ليست استثناء في هذه الحالة ولكن ما يميزها هو ما لجأت إليه الشركات الكبرى لمواجهة هذه المشكلة، إذ أنهم لا يمكنهم ببساطة فصل موظف لا يرغبون به لأنه سيكلفهم طائلة كتعويض كما تنص قوانين الدولة، والحل الذي لجأت إليه العديد من الشركات على شاكلة توشيبا وسوني وباناسونيك هو غرف العقاب او التأديب.

المقصود بغرف العقاب هو إرسال الموظفين الغير مرغوب فيهم لأداء مهام لا هدف او فائدة منها ومملة جداً لتشعرهم بالضجر والإحباط، أحد أشهر الأمثلة على تلك المهام هو أن تطلب منهم الشركة ان يحدقوا في شاشة تلفاز خالية لمدة عشر ساعات في اليوم!. وتأمل الشركات التي تنتهج هذا الأسلوب أن يصاب الموظف بالممل والإحباط من القيام بهذه الأعمال المهينة ليقدموا استقالتهم في النهاية لأن الإستقالة الطوعية تعني أنهم غير ملزمين بدفع أي أموال أو فوائد للموظف بعد رحيلة وهو ما يوفر لهم بعض المال!.

لا يوجد حاجب في المدارس
الأطفال في مدارس الغرب وفي بلادنا العربية اعتادوا على رؤية حاجب يقوم بعمليات التنظيف والصيانة وهي وظيفة أساسية وهامة بسبب الفوضى التي يتركها الأطفال خلفهم، ولكن كما توقعتم هذا ليس الحال في اليابان.

في اليابان بدلاً من أن تقوم المدارس بتعيين اشخاص خصيصاً من أجل تنظيف الفوضى التي يتركها الأطفال فإنها تقوم بتعليم الأطفال التنظيف بأنفسهم، هناك أوقات محددة يتم تخصيصها من أجل أن يعمل الأطفال سوياً لتنظيف الفصول الدراسية والممرات وتلميع الحمامات ويمتد هذا الحدث الرائع لاستراحة الغذاء ايضاً فلا يوجد كافيتيريا أو مكان محدد لتناول الطعام وانما يتناول الأطفال وجبة الغذاء في فصولهم مع مدرسيهم ويقدمون الطعام لأنفسهم بأنفسهم كما أنهم يقومون بالتنظيف بعد الإنتهاء.

لعلكم لاحظتم كيف أن مثل هذه الممارسات الرائعة يمكن أن تزرع الإحساس بالمسؤولية والإعتماد على النفس لدى الأطفال منذ صغرهم كما أنها تقوي روح التعاون والعمل الجماعي وتنزع منهم أي أثر للأنانية أو الأنا وتغرس فيهم حب الغير وإحترام جميع الأدوار في المجتمع وبالرغم من أن هذه الممارسات والعادات تعد طبيعية جداً في اليابان فقد تراها المجتمعات الأخرى ممارسات فضائية ليس لنا أي علاقة بها.

النوم أثناء العمل
بالطبع في أغلب الدول اذا تم الإمساك بك وأنت تستمتع بغفوة في وقت العمل فهذا يعني أنك في مشكلة كبيرة، لا يوجد مدير أو صاحب عمل سيسره ان يمر عليك في مكتبك ليجدك نائماً بينما يدفع لك لكي تعمل، ولكن في الجهة الاخرى من الكون حيث يقع ذلك الكوكب الذي نتحدث عنه اليوم يعد هذا الأمر طبيعي ومقبول تماماً ويطلق عليه اسم inemuri.

وفقاً لهذه العادة إذا كنت تنام في العمل فهذا يعني أنك كنت تعمل بجد وإخلاص ولهذا السبب لم تكن تحصل على وقت كاف لتنام في المنزل وهذا يقود أرباب العمل والمدراء إلى الإعتقاد بأن الموظفين مرهقين ومتعبين لأنهم مخلصين في عملهم لأبعد الحدود. هذا الأمر له دلالات ضمنية إيجابية لدرجة أن هناك موظفين يتظاهرون بالنوم في وقت العمل ليحصلوا على تلك الإشادة. ومن الجدير بالذكر أن أغلب الدراسات الحديثة تؤكد ان القيلولة لفترة قصيرة اثناء العمل في الواقع تؤدي لنتائج افضل وتزيد من نشاط وقدرة الموظفين على الإنتاج والعمل.

تبني البالغين

التبني من من الممارسات الإجتماعية الرائعة والتي لها فوائد لا يمكن حصرها للصغار الذين فقدوا ذويهم لأي سبب من الأسباب، وبينما تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أكبر دولة من حيث معدل حالات التبني نجد ان اليابان تنفرد بنوع مختلف تماماً من التبني وهو تبني البالغين!.

98% من حالات التبني في اليابان تتضمن بالغين بين عمر العشرين والثلاثين وأغلب هذه النسبة من نصيب الذكور، إذا كان هناك رجلاً ما يمتلك عملاً مزدهراً وليس لديه ولد ليحمل اسم العائلة ويحافظ على العمل يمكنه ان يبحث عن وريث مناسب ثم يتبناه ليحمل اسمه ويمكن أن يتكرر الأمر في حالة ما اذا كان للاب إبناً ولكنه لا يرى انه مناسب لاكمال مسيرته، يعرف هذا العرف باسم mukoyoshi وقد مارستة شركات كبيرة مثل تويوتا وسوزوكي وكانون.

وقد سمحت مثل هذه العادات لعمل وتجارة العائل بأن تستمر وتزدهر لفترات أطول بكثير من الطبيعي وأحد الأمثلة الشهيرة على ذلك هو فندق زينجورو هوشي والذي يحمل لقب غينيس كأقدم عمل عائلي مستمر في العالم بعمر تجاوز 1300 عام أي 46 جيلاً متتالياً!.

البقشيش أو الإكرامية

البقشيش من الممارسات والعادات المنتشرة في مناطق مختلفة من العالم وهو أمر قد يختلف من شخص لآخر وقضية مثيرة للجدل والخلاف خاصة من حيث من الذي يستحق الإكرامية ومقدار المال الذي يجب دفعه له، وهناك مناطق مثل أوروبا قليلة جدا فيها المواقف التي يكون من المناسب فيها أن تدفع لأحدهم اكرامية.

ولكن في اليابان فلا وجود للإكرامية على الإطلاق، سائقي سيارات الأجرة، عمال الفنادق او المطاعم وغيرهم في اليابان لا يقبلون أن يحصلوا على إكرامية أبداً، بل قد يعتبر العديد منهم محاولتك لدفع مبلغ اضافي اليهم كتصرف مهين ووقح. معظم الشركات والهيئات الخدمية في اليابان لا تتوقع الحصول على مبالغ اضافية لقاء الخدمة الجيدة لأنهم يعتقدون أن هذا يجب أن يكون جزءاً من المبلغ الأساسي الذي تقوم بدفعه.

جراحة الأسنان التجميلية
أغلب ثقافات وشعوب العالم تنظر لعدم استقامة الأسنان كعيب يجب علاجة لذلك نجد أن ذوي الاطفال في معظم الدول يحثونهم على تركيب تقويم للأسنان لجعلها مستقيمة ومثالية، ولكن ظهرت منذة عدة سنوات في تلك البقعة الأسيوية التي تعرف باليابان صيحة غريبة بعض الشئ، إذ بدأت النساء والفتيات في اجراء عمليات جراحية لفعل العكس تماماً.. جعل الأسنان غير منتظمة ومبعثرة!.

تتضمن هذه العملية تعديل الأنياب بحيث تصبح ناتئة وبارزة للخارج وهو أمر قد يحدث طبيعياً عندما تضغط الضروس على الأسنان فتصبح اللثة مزدحمة وتبرز الأنياب للخارج. بدأت هذه الصيحة بين الشباب وعززها دعم بعض المشاهير اليابانين لها.

الفندق الكبسولة


في بعض الأحيان أثناء السفر والترحال قد نحتاج لمكان لقضاء الليل والنوم ولكننا في نفس الوقت لا نرغب في الخدمات الإضافية والتسهيلات التي تقدمها الفنادق خاصة أنك ستدفع ثمنها حتى إن لم تستخدمها وهذا يعد إهداراً للمال بالنسبة للكثير من الأشخاص. في اليابان يمكننا أن نجد الحل المثال لمثل هذا المأزق، الفندق الكبسولة وهو ببساطة عبارة عن غرف صغيرة تتسع لسرير وتلفاز ومزودة بشبكة انترنت لاسلكي وتكلف الليلة الواحدة في هذا الفندق الذكي من 15 الى 30 دولاراً. يتكون الفندق من طابقين فقط كل طابق عبارة عن غرف متراصة بجانب بعضها البعض كما أنه يحتوي على آلات بيع الطعام والوجبات الخفيفة واماكن مشتركة للإغتسال من اجل توفير المساحة ويتكون في الفندق في الغالب من 70 غرفة ويستغل مساحة صغيرة جداً وبعض هذه الفنادق تخصص طوابق للنساء وأخرى للرجال.

أطعمة مبتكرة


بالطبع لكل شعب ذوقه وأصنافه الخاصة من الطعام ولكننا نتحدث هنا عن الاطعمة المشهورة عالمياً والتي بمجرد أن تدخل أسواق اليابان تبدأ في تغيير سياستها كلياً لتتماشئ مع ذوق اليابانيين الخاص جداً. من الصعب معرفة سبب هوس اليابانيين بالأطعمة المستحدثة والمبتكرة ولكن هوسهم هذا تسبب في خلق صناعة كبيرة تعتمد فقط على تلك الأصناف.

شوكولاتة كيت كات الشهيرة مثلاً والتي نعرفها بطعمها التقليدي يتم إنتاجها في اليابان “بمئات” الأطعمة والأصناف المختلفة ولعلها بذلك من أشهر الأطعمة المبتكرة في اليابان تتضمن الأطعمة الغريبة لشوكولاتة كيت كات طعم صلصلة الصويا والشاي الملكي وكعكة الفراولة بالجبنة.

هذه الظاهرة لا تتوقف عند الحلوى فحسب بل تمتد أيضاً للوجبات السريعة والمطاعم الفاخرة وشركات المشروبات والمرطبات والتي تخصص نكهاب وأطعمة مبتكرة خصيصاً لليابانيين وتقدمها بشكل دوري بدءاً من المياة الغازية بطعم البطيخ وصولاً لشطائر الهامبورجر بطعم قرع العسل أو اليقطين.

هيكيكوموري

خلال العشرين عاماً الماضية ظهرت في اليابان ظاهرة جديدة غريبة تدعي هيكيكوموري وتتضمن هذه الظاهرة قيام المراهقين الشباب بعزل أنفسهم تماماً عن المجتمع والعالم ويعتبر العلماء هذه الظاهرة نوعاً جديداً من انواع الخوف المرضي او الفوبيا التي تنتشر بكثرة في شتى دول العالم ولكن في اليابان يعتبر الأمر مختلفاً نظراً لإنتشار هذه الظاهرة بشكل كبير جداً بين الشباب.

هذه الظاهرة اجتاحت اليابان لدرجة أن هناك مرافق متخصصة ومستشارين مخصصين لإعادة تأهيل من يعانوا من هذه الحالة والذي يقدر عددهم بين 700000 إلى مليون شاب ورجل يقومون بحبس انفسهم في غرف صغيرة ولا يسمحون بأي اتصال مع العالم الخارجي معتمدين تماماً على ذويهم لتزويدهم بالقدر الكاف من الطعام الذي يبقيهم على قيد الحياة وتستمر هذه الحالة في الغالب عدة سنوات ولكن بعض الحالات تمتد لعشرات السنين وبعضها لفترات غير محددة.

الجريمة في اليابان


تتميز اليابان بمعدلات جرائم منخفضة للغاية. في اليابان لا يسمح للأشخاص بإمتلاك أسلحة نارية وحتّى السيوف التذكارية او التي تستخدم في الإحتفالات والطقوس لابد أن يتم ترخيصها من الشرطة أولاً، تتميز اليابان كذلك بثاني أقل معدل جرائم قتل في العالم بعد موناكو. إذا تعثر حظك وإضطررت للوقوف امام محكمة في اليابان فيمكنك ان تتأكد أنك ستذهب إلى السجن حتماً، لأن مُعدل الإدانة في اليابان يصل إلى 99% وقد يتعرض القضاه لمشاكل جمّة إذا أصدروا حكماً بالبراءة أو العفو.

يتم ممارسة عقوبة الإعدام في اليابان مثل معظم الدول بمعدل ثلاثة سجناء سنوياً وبخلاف الدول الاخرى مثل الولايات المتحدة الامريكية التي قد ينتظر فيها السجين تنفيذ عقوبة الإعدام عدة سنوات في اليابان ينتظر السجين عدة ساعات لا أكثر ولا يتم إبلاغ ذويه إلا بعد موته وبالرغم من تاريخ اليابان الذي يزخر بطرق شنيعة وغير تقليدية لتنفيذ عقوبة الإعدام إلا أنها اليوم تعتمد كلياً على الشنق.

كودوكوشي – الموت الوحيد


لا شئ يدعو للأسى مثل الموت وحيداً ولكن هذا ما يحدث في اليابان طوال الوقت، يتيمز الشعب الياباني بأعمار طويلة نسبياً فمن بين كل خمسة يابانين هناك شخص واحد يتعدى عمره 65 عاماً وأغلبهم قد تصل اعمارهم الى الثمانين والتسعين ومن الجوانب السلبية لهذا الأمر أن أغلب هؤلاء المعمرين يموتون وحيدين وبمفردهم وفي أغلب الاوقات لا يتم إكتشافهم إلا بعدة عدة أشهر أو حتّى سنوات. تعرف هذه الظاهرة بكودوكوشي – kodokushi أو الموت الوحيد. آلاف الحالات تحدث في اليابان سنوياً خاصة لأولئك الذين لا تربطهم علاقات إجتماعية أو فقدوا ذويهم وفي بعض الأحيان قد تبقى الجثث لفترات طويلة لدرجة أنها تتحنط ذاتياً.

وهناك شركات متخصصة لتنظيف شقق ومنازل من واجهوا هذا القدر المؤلم ومن المتوقع أن تزيد نسبة الشيخوخة في اليابان لتصل الى شخص من بين كل ثلاثة يابانيين بعد عشرين عاماً من الأن وهو أمر غير مطمئن لما قد تصل إليه هذه الظاهرة في المستقبل.

حقائق وغرائب أخرى عن اليابان


بالرغم من معدلات جرائم القتل المنخفضة في اليابان كما ذكرنا إلا أن اليابان تحظى بمعدلات انتحار تصل إلى أضعاف بعض الدول المتحضرة الاخرى، وبالرغم من تغيّر المواقف اليوم إلا أن الإنتحار قديماً كان عملاً بطولياً في اليابان وكان أمراً مقبولاً ويتصف بالشجاعة والبطولة وطريقة لحماية الشرف والعائلة. غابة أوكيغاهارا من أشهر اماكن الإنتحار في اليابان ويلجأ إليها من يرغب في الإنتحار.
تعاني اليابان من 1500 زلزال سنوياً.
يوجد في اليابان أكثر من 50 ألف شخص تزيد أعمارهم عن 100 عام.
كل عام هناك جريمتي قتل بالأسلحة النارية فقط على الأكثر تحدث في اليابان.
أقدم شركة في التاريخ كانت في اليابان إذ بدأت في عام 578 قبل الميلاد وتوقفت في عام 2006.
تتكون اليابان من 6800 جزيرة.
القطارات اليابانية بجانب سرعتها وحداثتها تعد من أكثر انظمة القطارات إلتزاماً بالمواعيد في العالم إذ يبلغ متوسط تأخر القطارات 18 ثانية فقط.
عدد الحيوانات الأليفة في اليابان أكثر من عدد الأطفال. وذلك لأن معدل ولادة الأطفال منخفض جداً لدرجة أن حفاظات كبار السن تباع بكميات أكبر من حفاظات الأطفال.
الناجيين اليابانيين من حادثة تحطم سفينة تايتانيك الشهيرة كان يطلق عليهم الجبناء في بلادهم لأنهم لم يموتوا مع الركاب الأخريين.
98% من الهواتف الذكية في اليابان مضادة للماء، لأن الشباب يستخدمون هواتفهم حتّى أثناء الإستحمام.
اليابان وروسيا لم يوقعا بعد على معاهدة السلام المتعلقة بالحرب العالمية الثانية بسبب نزاعهم على جزيرة كوريل.
عدد الصينين الذي قتلهم اليابانيين في الحرب العالمية الثانية أكثر من عدد اليهود الذين قتلوا في المحرقة.
في اليابان هناك طرق سريعة تمر من خلال المبان الكبيرة.
avatar
صاحي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عادات وتقاليد اليابان كاملة

طرح رائع وشي مميز تسلم يداك

رؤية حقيقية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عادات وتقاليد اليابان كاملة

شكرا لك على هذه المعلومات القيمة

سراب الوقت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

َ