اكثر المواضيع مشاهدة
المواضيع الأخيرة
»  اكل التمر وترا
» افضل فوائد الخيار للوجه
» افضل شامبو جديد للشعر
» فساتين زفاف 2018
» افضل فوائد الزعفران كاملة
» شعر الامام الشافعي عن الدنيا والناس
» اسماء بنات كوووول عصرية
» اسماء اولاد غريبة عصرية كووول 2019
» افضل فوائد حبة الرشاد
» معلومات عن الخسوف وطريقة الصلاة
» اسرار لعبة لودو
» معلومات دقيقة عن السياحة في جزر القمر
» حكم وامثال بالعربية
» اهم فوائد قشر البطيخ كاملة
» شعر غزل فاضح
» افضل فوائد بذور الشيا كاملة
» يَافَاتِنَ العَيْنَيْنِ جِئْتُكَ مُرْهَقَاً
» قصيدة نبطية مليئة بالحكم
» اسماء الله الحسنى بالصور سبحان الله العظيم
» افضل علاج تساقط الشعر 2018
» الفرق بين الرعد والبرق سبحان الذي يسبح البرق والرعد
» شعر غزل فاحش ملعون جدا
» فساتين سهرات فخمة ملكية 2018
» افضل فوائد اليانسون للمرأة
» شعر عن التكبر وشوفة النفس
» ابيات شعر عن الموت
» اهم معلومات عن الطاووس
» شعر عن الحسد
» شعر عن الصديق الخاين
» شعر عن الخيانه قصير
» طبخات انستقرام جديدة وسهلة
» اسهل طريقة لعمل كرات اللوتس
» شعر عن العشق والهيام
» تجسس علي اي هاتف وراقب جهازك في غيابك
» Lg v هاتف ال جي في الجديد !
» فساتين قصيرة للمراهقات 2018
» طريقة عمل بريد هوتميل بسهولة
» كتابة سيرة ذاتية cv باحتراف
» فساتين احلام الورية 2018
» طريقة عجن البيتزا بسهولة
» حبة حلاوة لتكبير الثدي
» دعاء استوقفني
» كلام جميل ١٠٠%١٠٠
» افضل رسائل حب 2018
» حكم واقوال مميزة بالصور والكتابة
» كلمات غزل قوية ومميزة
» رسائل حب وشوق وغرام للعشاق
» حكم جديدة
» حكم مميزة 2018
» احسن دعاء مستجاب باذن الله تعالى
» اجمل حكم من افواه الفلاسفة
» حكم وامثال متنوعة ومميزة
» كلمات كبيره وكثيره عن الام الحبيبه
» اجمل كلام عن حب الوطن
» كلام حب انجليزي مترجم حلو ومميز
» اجمل كلام الشكر والتقدير
» رسائل حب حلوة ذوق
» اجمل كلمات راقية عن الصديق الوفي
» اجمل عبارات وحكم جديدة
» رسائل حب خاصة جدا ومميزة

افضل فوائد العسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افضل فوائد العسل

فوائد العسل للجنس ، فوائد العسل على الريق ، فوائد العسل على الريق للجنس ، فوائد العسل قبل النوم ، فوائد العسل للبشرة ، فوائد العسل مع الحبة السوداء ، فوائد العسل للاطفال ، فوائد العسل الطبيعي


العسل

العسل هو منتج من منتجات الطّبيعة التي يتمّ استعمالها في العديد من الأغراض العلاجيّة، حيث يتمّ إنتاجه عن طريق النّحل من رحيق النباتات، ويحتوي العسل على أكثر من 200 مادة، ويتكوّن بشكل رئيسيّ من الماء، وسكر الفركتوز، والجلوكوز، ويحتوي أيضا على على سكّريات الفركتوز قليلة التّعدد (Fructo-oligosaccharides)، وأحماض أمينيّة، وفيتامينات، ومعادن، وإنزيمات، ويختلف تركيب العسل باختلاف النّبات الذي يُنتَج العسل من رحيقه، ولكن بشكل عام تحتوي جميع أنواع العسل على مركّبات الفلافونويد (Flavonoids)، والأحماض الفينوليّة (Phenolic acid)، وحمض الأسكوربيك (فيتامين ج)، ومركبات التّوكوفيرول (فيتامين ۿ)، وإنزيم الكاتالاز (Catalase) و(Superoxide dismutase)، والجلوتاثيون المُختزَل (Reduced glutathione)، ومنتجات تفاعل ميلارد، وبعض البيبتيدات، وتعمل غالبية هذه المركبات معاً في التّأثير المضاد للأكسدة.



إعلان



ويتعرّض العسل أثناء إنتاجه وجمعه للتّلوث بالجراثيم التي تصل إليه من النّباتات والنّحل والغبار، ولكن خصائصه المُضادّة للجراثيم تقتل غالبيّتها، ولكن يمكن أن تبقى الجراثيم القادرة على تكوين الأبواغ، مثل البكتيريا التي تُسبّب تسمّم البوتيوليزم (Botulism)، لذلك لا يجب إعطاء العسل للأطفال الرُضّع إلا إذا كان العسل مُنتجاً بمستوىً طبيّ، أي بتعريضه لأشعة تقوم بتثبيط نشاط الأبواغ البكتيريّة،[٢] وفي هذا المقال تفصيل عن فوائد العسل التي تم إثباتها بالدّلائل العلميّة.




الأهميّة التاريخيّة للعسل

احتلّ العسل مكاناً هامّاً في الطبّ الشعبيّ، والعلاجات البديلة منذ قرون، حيث استعمله المصريّون القُدماء، والآشوريون، والصّينيون، والإغريق، والرّومان لعلاج الجروح ومشاكل الأمعاء، ولكن لا يتمّ استعماله في الطبّ الحديث نظراً لغياب الدراسات العلميّة الكافية التي تدعم أدوار وفوائد العسل العلاجيّة.[١] ويحتل العسل مكاناً خاصّاً لدى المسلمين نظراً لذكره في القرآن الكريم، حيث يقول الله تعالى: (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ)،[٣] كما يقول: (فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آَسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى)،[٤] كما ورد ذكر فوائده في بعض أحاديث الرّسول محمد عليه الصّلاة والسّلام.[٥]




فوائد العسل

من فوائد العسل العديدة ما يأتي:[١]،[٢]
• شفاء الحروق: يساعد الاستعمال الخارجي للتّحضيرات المحتوية على العسل في شفاء الحروق التي يوضع عليها، حيث يعمل العسل على تعقيم مكان الحرق، وتسريع إعادة تجديد الأنسجة، وتخفيف الالتهاب.
• شفاء الجروح: يُعتبر استعمال العسل في شفاء الجروح أحد أهم الاستعمالات الفعّالة للعسل والتي تم دراستها علميّاً، إذ يساعد وضع تحضيرات العسل أو الضّمادة المحتوية على العسل في تسريع شفاء الجروح، وتعمل الضّمادات المُحمّلة بالعسل كضمادات غير لاصقة، فقد وجدت الدّراسات أنّه فعّال في علاج جميع أنواع الجروح تقريباً، مثل الجروح بعد العمليات الجراحيّة، وتقرّحات القدم المزمنة، والخراجات، والخدوش، والجروح الجلديّة التي تحصل في حالات استخراج الجلد للاستعمالات العلاجيّة، والتقرّحات التي تحصل بسبب ملازمة الفراش، والانتفاخ والتّقرح الذي يصيب اليدين أو القدمين بسبب البرد، والحروق، وجروح جدار البطن والعجان (Perineum)، والنّاسور، والجروح المُتعفّنة، وغيرها، وُجِد أنّ العسل يساعد في تخفيف روائح الجروح، والقيح، وتنظيف الجروح، وتخفيض التهابات العدوى، وتخفيف الألم، وتسريع مدّة الشّفاء، كما ذُكِرت قدرة للعسل في شفاء بعض الجروح التي فشلت علاجات أخرى في علاجها. وتختلف فاعليّة العسل في شفاء الجروح بحسب نوع الجرح وشدّته، ويجب أن تكون كميّة العسل المستخدمة على الجرح كافية بحيث يبقى موجوداً حتّى لو خفّ تركيزه بسبب إفرازات الجرح، كما يجب أن يُغطّى ويتجاوز حدود الجرح، وتكون النّتائج أفضل عند وضع العسل على الضّمادة ووضعها على الجرح بدلاً من وضعه على الجرح مباشرة، ولم يرد ذكر أن استعمال العسل على الجروح المفتوحة يُسبّب الالتهابات. وفي إحدى حالات بتر الرّكبة في طفل صغير، كان الجرح ملتهباً بنوعين من البكتيريا (Pseudo. and Staph. aureus) وغير مستجيب للعلاجات، حين عمل استعمال ضمادات عسل المانوكا (Manuka honey) المُعقّمة على شفاء الجرح تماماً خلال 10 أسابيع. ووجدت الدّراسات أنّ قدرة العسل في شفاء الجروح فاقت ضمّادات الغشاء السلويّ (Amniotic membrane dressing) وضمّادات الـ (Sulfersulfadiazine) وضمّادات قشور البطاطا المغليّة في تحسين وتسريع الشّفاء وخفض درجات النّدوب.
• الوقاية والعلاج لأمراض الجهاز الهضمي، مثل التهاب المعدة، والاثني عشر، والقرحة النّاتجة عن البكتيريا، وفيروس الرّوتا (Rotavirus)، حيث يمنع العسل التصاق البكتيريا في الخلايا الظهاريّة (Epithelial cells) بتأثيره على خلايا البكتيريا، وبذلك يمنع المراحل الأولى من الالتهاب، كما يُعالج العسل حالات الإسهال، والتهاب المعدة والأمعاء (Gastroenteritis) البكتيري، كما يؤثّر العسل على البكتيريا الملويّة البابيّة (Helecobacter pylori) التي تُسبّب القرحة.
• مقاومة البكتيريا، حيث يعتبر نشاط العسل كمضاد للبكتيريا أحد أهمّ الاكتشافات التي وجدت للعسل والذي تمّ معرفته عام 1892، حيث وجد له تأثيرات تقاوم حوالي 60 نوع من البكتيريا التي تشمل بكتيريا هوائيّة وبكتيريا لا هوائية.
• علاج الالتهابات الفطريّة، حيث يعمل العسل غير المُخفّف على منع نمو الفطريات، ويعمل العسل المخفف على وقف إنتاجها للسّموم، ووُجِد له تأثيرات في العديد من أنواع الفطريّات.
• مقاومة الفيروسات، وُجِد للعسل الطبيعيّ تأثيرات مقاومة الفيروسات، ووُجِد أنّه آمن وفعّال في علاج تقرّحات الفم، والأعضاء التناسليّة التي يسببها فيروس الهيربس (Herpes) بدرجات مشابهة لدهون الـ (Acyclovir) المستعمل في علاجها، كما وُجِد أنّه يمنع نشاط فيروس (Rubella virus) المعروف بفيروس الحصبة الألمانيّة.
• تحسين حالة مرض السكّري، وَجَدت الدّراسات أنّ تناول العسل يوميّاً يُسبّب انخفاضاً بسيطاً في مستوى الجلوكوز، والكولسترول، ووزن الجسم عند المصابين بمرض السكّري، ووُجِد أنّ العسل يُبطئ من ارتفاع سكّر الدّم مُقارنة بسكّر المائدة أو الجلوكوز.
• تقترح بعض الدّراسات أنّ استعمال العسل يمكن أن يُحسّن من حالات قدم السكّري غير القابلة للعلاج.
• تخفيف الكحّة، وُجِد أنّ تناول العسل قبل النّوم يُخفّف من أعراض الكحّة عند الأطفال من عمر سنتين فأكثر بدرجات فعاليّة مُشابهة لدواء الكحّة (Dextromethorphan) بالجرعات التي تُعطى دون وصفات طبيّة.
• علاج بعض حالات العيون، مثل التهاب الجفون (Blepharitis)، والتهاب القرنيّة (Keratitis)، والتهاب المُلتحمة (Conjunctivitis)، وجروح القرنيّة، وحروق العين الحرارية والكيميائية، ووجدت إحدى الدّراسات أنّ استعمال العسل كمرهم لـ 102 شخص مصاب بحالات لا تستجيب للعلاج، قد حسّن من 85% من هذه الحالات، في حين لم يُصاحب الـ 15% المتبقيين أيّ تطور في المرض، كما وجد أنّ استعمال العسل في التهاب المُلتحمة النّاتج عن العدوى يُخفّف من الاحمرار، وإفراز القيح، ويُقلّل من الوقت اللازم للتّخلص من البكتيريا.
• وجدت العديد من الدّراسات أنّ العسل يُعتبر مصدراً جيّداً للكربوهيدرات خاصّة للرّياضيين قبل وبعد تمارين المقاومة، وتمارين القدرة على التّحمل (الأيروبيك)، كما يُعتَقد أنّه يُحسّن من الأداء الرياضيّ.
• يمكن استعمال العسل في حفظ الأغذية، كما وُجِد أنّه مُحلٍّ مناسب ولا يؤثر على البكتيريا النّافعة الموجودة في بعض أنواع الأغذية كمنتجات الألبان والتي تعتبر (Prebiotics)، وعلى العكس، وُجِد أنّه يدعم من نمو بكتيريا (Bifidobacterium) بسبب محتواه من السكّريات قليلة التّعدد.
• وجد للعسل خصائص مُضادة للالتهاب، ومُحفّزة للمناعة دون الأعراض الجانبية الموجودة في الأدوية المضادة للالتهابات، كالتّأثير السلبي على المعدة.
• تعمل المركبات الموجودة في العسل كمضادات للأكسدة كما ذكرنا أعلاه، ووُجِد أنّ العسل داكن اللّون يحتوي على نسب أعلى من الأحماض الفينولية، وبالتّالي له نشاط أعلى كمضاد أكسدة، وتُعرف المُركّبات الفينولية بفوائدها الصحيّة، مثل مقاومة السّرطان، والالتهاب، وأمراض القلب، وتخثّر الدم، بالإضافة إلى تحفيز مناعة الجسم، وتسكين الآلام.
• يُخفّف تناول العسل من فرصة الإصابة بالتّقرحات التي تُصيب الفم بسبب العلاج الإشعاعي، كما وُجِد أنّ تناول 20 ملل من العسل أو استعماله في الفم يُخفّف من شدة الالتهابات التي تُصيب الفم بسبب العلاج الإشعاعي، ويُخفّف من الألم عند البلع، ومن خسارة الوزن المرافقة للعلاج.
• تُقلّل مضادات الأكسدة الموجودة في العسل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، وتحمل العديد من المركبات الموجودة في العسل خصائص واعدة لدراستها واستعمالها في علاج أمراض القلب في المستقبل، حيث إنّ للعسل خصائص مضادة للخثرات، ومضادة لنقص الأكسجين المؤقت الذي يُصيب الأغشية بسبب عدم وصول الدّم الكافي إليها (Anti-ischemic)، ومضاد للأكسدة، وراخٍ للأوعية الدموية، ممّا يُقلّل من فرصة تكوّن التّخثرات وتأكسد الكولسترول السّيء (LDL)، ووَجَدت إحدى الدّراسات أنّ تناول 70 جم من العسل مدّة 30 يوماً للأشخاص المصابين بزيادة الوزن يُقلّل من مستوى الكولسترول الكليّ والسّيء (LDL)، والدّهون الثلاثيّة، والبروتين المتفاعل (-C)، وبذلك وجدت الدّراسة أنّ تناول العسل يخفض من عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة عند الأشخاص الذين ترتفع لديهم هذه العوامل دون أن يُسبّب زيادة في الوزن، ووُجِد في دراسة أخرى أنّه يرفع قليلاً من الكولسترول الجيّد (HDL)، كما وُجِد أنّ تناول العسل الصناعي (فركتوز + جلوكوز) يرفع من الدّهون الثلاثيّة، في حين أنّ العسل الطبيعي يُقلّلها.
• وجدت بعض الدّراسات تأثيرات مقاومة للسّرطان في العسل.
• يساعد العسل الطبيعيّ في علاج الإرهاق، والدّوخة، وألم الصّدر.
• يمكن أن يخفّف العسل من ألم خلع الأسنان.
• تحسين مستوى الدّم من الإنزيمات والمعادن.
• تخفيف آلام الدورة الشهريّة، كما وجدت الدّراسات التي أُجرِيت على حيوانات التّجارب فائدة العسل في مرحلة انقطاع الطّمث في سن اليأس، مثل منع ضمور الرّحم، وتحسين كثافة العظام، ومنع زيادة الوزن.
• وجدت بعض الدّراسات الأوليّة أنّ استعمال العسل مع زيت الزّيتون وشمع النّحل يُقلّل من الألم، والنّزيف، والحكّة المصاحبة للبواسير.
• وجدت بعض الدّراسات الأوليّة قدرة للعسل في تحسين الوزن وبعض الأعراض الأخرى عند الأطفال المصابين بسوء التّغذية.
• وجدت الدّراسات الأوليّة أنّ استعمال مستحضر من العسل مدّة 21 يوماً يُقلّل من الحكّة بدرجات أكبر من مرهم أكسيد الزّنك.
• تشير بعض الدّراسات الأوليّة لتأثيرات إيجابية للعسل في حالات الرّبو.
• تشير بعض الدّراسات الأوليّة إلى دور إيجابي للعسل في حالات إعتام عدسة العين.
• تقترح بعض الدّراسات الأوليّة أن استعمال عسل النّحل المصريّ مع الغذاء الملكي في المهبل يرفع من فرص التّخصيب.
• تقترح بعض الدّراسات الأوليّة أن مضغ جلد مصنوع من عسل المانوكا يعمل على تخفيف ترسّبات الأسنان قليلاً، ويُقلّل من نزيف اللثّة في حالات التهاب اللثّة.

فوائد العسل على الريق
• يعمل تناول العسل على الريق على التقليل من الوزن، ويحدّ من السمنة الزائدة، لأنّ السكرالذي يتواجد في العسل هو طبيعي وغير مصنّع، ويعتبر من المصادر المهمة والطبيعيّة الصحية لوجود السعرات الحرارية، كما أنّه يقوم بحماية الجسم من تراكم السكّر داخل الجسم.
• ينظّم ويرتّب نشاط الجسم ويحسّن من وظائفه؛ فالعسل يحسّن من كفاءة الجهاز الهضمي، ويطهّر الأمعاء والمعدة، ويخفّف من الأحماض المتراكمة في المعدة.
• يعمل على تقوية وحماية جهاز المناعة ويجعله أكثر مقاومة للميكروبات والبكتيريا والفيروسات،من من خلال غنى العسل بالإنزيمات والمعادن التي تعمل كمدافع رئيسي عن الجسم ضد البكتيريا، ويعتبر العسل من أهم مضادات الأكسدة.
• يعمل العسل على التقليل من الحساسية الموجودة في الجسم خاصّةً في فصل الربيع.
• العسل في الصباح يمدّ الجسم في الطاقة، ويساعد على منع الشعور بالإرهاق والتعب على مدار ساعات اليوم.
• يعمل على التخلّص من مشاكل الجهاز التنفسي، مثل: التهابات الحلق، ويمنع من حصول تهيّجات فيه والسعال الشديد.
• يعمل العسل على تخليص جسم الإنسان من السموم المتواجدة فيه، والتي تعمل على وجود أمراض عديدة في الجسم؛ فالعسل يحتوي على حمض يسمى الستريك فهذا الحمض يعمل على تحفيز الكبد ليسهل عمله في التخلّص من السموم المتراكمة في جسم الإنسان.
• يحافظ على صحة الجسم كاملة؛ فهو مرطّب جيّد للجسم، ويساعد على التقليل من مشاكل القلب والأوعية الدموية، ويقلّل من الكولسترول في الجسم.
• يعمل على تجديد صحة الجلد والبشرة؛ فهو يعمل على تحسينها، ويزيد من لمعانها ونضارتها لوجود مضادّات الأكسدة في مكوناته.
• عند تناول العسل على الريق فهو يقلّل من المشاكل الّتي تحصل في رحم المرأة، ويحافظ على وظائف المبايض عند النساء، كما أنّه يعتبر مسكّناً قويّاً لآلام الدورة الشهرية خاصة إذا تم تناول ملعقة من العسل الأسود صباحاً؛ فهو فعّال جداً ويعزّز من تقوية وظائف الجهازالتناسلي عند المرأة والحفاظ عليه. يمكن تناول ملعقة من العسل وذلك عن طريق إذابتها بالماء الدافئ صباحاً وشربها على الريق قبل تناول أي شيء من الطعام، وبعد ذلك بنصف ساعة يمكن للمرأة أن تتناول فطورها، فبذلك تستطيع أن تستفيد من جميع الفائدة الغذائيّة فيه، وتساعد الجسم على امتصاصه جيّداً.
• عند تناول العسل على الريق، يعطي شعوراً للجسم بالارتياح، ويمنع الاكتئاب طيلة النهار، ويجعل الإنسان في مزاج جيّد طوال اليوم.
يحتل العسل مكانة هامّة في الطب الشعبيّ في الكثير من الحضارات منذ القدم، وهو يحمل أهميّة خاصة عند المسلمين نظراً لذكر فضله في القرآن الكريم الذي أشار إلى فوائده العلاجية في قوله تعالى: (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ)، سورة النّحل:69 ، بالإضافة إلى ذكره في العديد من الأحاديث النبوية وقد أثبتت العديد من الأبحاث العلميّة الحديثة فضل العسل وفوائده لصحة الإنسان.


أمّا الماء فقد أشار القرآن الكريم إلى أهميته أيضاً، حيث قال تعالى: (وجعلنا من الماء كل شيء حي)، وهو من أساسيّات استمرار الحياة، ولا يستطيع الإنسان الاستمرار في الحياة من دونه، فهو يشكل نسبة كبيرة من جسمه الذي لا يستطيع الاستمرار والقيام بوظائفه من دونه، وهو يحمل الكثير من الفوائد الصحيّة والوظائف الأساسيّة في جسم الإنسان.


وعندما يتم الجمع بين الماء والعسل فإننا نحصل على فوائدهما معاً، كما أن هذه الطريقة يمكن أن تكون مناسبة لتناول العسل بشكل منتظم، وسنتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد العسل مع الماء.




فوائد العسل مع الماء

كما ذكرنا أعلاه، فإن لكل من الماء والعسل فضل وأهمية وفوائد كبيرة، وعندما يتم الجمع بينهما فإننا نحصل على مشروب غني بالفوائد الصحية، والتي تشمل فوائدهما مجتمعة، وسنذكر فيما يأتي فوائد كل منهما على حدى.




فوائد العسل

يمنح تناول العسل الكثير من الفوائد الصحيّة للجسم، ونذكر من فوائده ما يأتي:
• يحمل العسل الكثير من الفوائد الصحية والعلاجية للجهاز الهضمي، حيث وجدت الأبحاث العلميّة دوراً للعسل في خفض خطر الإصابة بالعديد من أمراضه وعلاجها، مثل التهاب المعدة والاثني عشر، والتقرحات التي يسببها كل من البكتيريا وفيروس الرّوتا (Rotavirus)، كما وجد أنّه يُعالج بعض حالات الإسهال، والتهاب المعدة والأمعاء (Gastroenteritis) البكتيري.
• يعمل العسل على مقاومة العديد من أنواع البكتيريا، حيث وُجد له تأثير مضاد لحوالي 60 نوع من البكتيريا التي تشمل بعض أنواع البكتيريا الهوائيّة وبعض أنواع البكتيريا اللا هوائية.
• يلعب العسل دوراً في علاج بعض أنواع الالتهابات الفطريّة.
• وجدت الأبحاث العلميّة أن العسل يمتلك تأثيرات مقاومة لبعض أنواع الفيروسات، ومن هذه التأثيرات وُجِد أنّه يمنع نشاط فيروس (Rubella virus) المعروف بفيروس الحصبة الألمانيّة.
• يمكن أن يلعب تناول العسل دوراً في التحكم بمرض السكريّ، حيث وَجَدت بعض الدّراسات أنّ تناول العسل يوميّاً يُخفّض قليلاً من مستوى الجلوكوز والكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى خفضه لوزن الجسم في المصابين بمرض السكّري، ووُجِد أنّ ارتفاع سكر الدم بعد تناول العسل يكون أبطأ منه حال تناول سكر المائدة أو الجلوكوز.
• وجدت الدراسات دوراً فعّالاً للعسل في تخفيف الكحّة، حيث وُجِد أنّ تناول العسل قبل النّوم يُخفّف من أعراض الكحّة عند الأطفال في عمر سنتين فأكثر.
• يُعتبر العسل مصدراً جيّداً للكربوهيدرات، وخاصّة للرّياضيين قبل وبعد أداء تمارين المقاومة وتمارين القدرة على التّحمل (الأيروبيك)، كما ووجدت بعض الدراسات الأوليّة أن تناول العسل يمكن أن يعيد مستوى جلوكوز الدم إلى مستواه الطبيعي بعد التمارين الرياضيّة، وأنّه يمكن أن يحسن من الأداء الرياضي في حال تم تناوله أثناء التمرين.
• يساعد تناول العسل في محاربة الالتهابات، وفي تحفيز المناعة دون أن يسبب أي من الأعراض الجانبيّة التي تنتج عن تناول الأدوية المضادّة للالتهابات، كالتّأثير السلبي على المعدة.
• يحتوي العسل على العديد من مضادات الأكسدة، والتي توجد بشكل أكبر في العسل داكن اللّون الذي يحوي كميّات أعلى من الأحماض الفينوليّة المعروفة بفوائدها الصحيّة، مثل مقاومة السّرطان، والالتهاب، وأمراض القلب وتخثّر الدم، وتحفيز المناعة، وتسكين الآلام.
• يعمل تناول العسل على خفض فرصة الإصابة بتقرّحات الفم، ويُخفّف من الألم المصاحب للبلع، ومن خسارة الوزن المرافقة للعلاج الإشعاعي.
• يمكن أن يساهم العسل في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة بسبب محتواه من مضّادات الأكسدة، كما أنّه يحتوي على العديد من المواد ذات الخصائص العلاجيّة لأمراض القلب والأوعية الدمويّة، مثل مقاومة التخثرات، وحماية الأنسجة من نقص الأكسجين المؤقت الذي يُصيبها بسبب عدم وصول الدّم الكافي إليها (Anti-ischemic)، ومقاومة للأكسدة، وارتخاء الأوعية الدموية، ممّا يُقلّل من فرصة تكوّن التّجلطات وتأكسد الكوليسترول السّيء (LDL)، كما وَجَدت دراسة أنّ تناول 70 جم من العسل لمدّة 30 يوماً للأشخاص المصابين بزيادة الوزن يُقلّل من مستوى الكوليسترول الكليّ والكوليسترول السّيء (LDL)، والدّهون الثلاثيّة، والبروتين المتفاعل (-C)، أي أنّه يخفّض من عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة عند الأشخاص الذين ترتفع لديهم هذه العوامل دون أن يُسبّب زيادة في الوزن، ووُجد أيضاً أنّ العسل يرفع قليلاً من الكوليسترول الجيّد (HDL) ويخفض من الدهون الثلاثيّة
• يمكن أن يعمل العسل على مقاومة السرطان.
• يساهم العسل في علاج الإرهاق، والدّوخة، وألم الصّدر.
• يحسّن تناول العسل من مستوى بعض الإنزيمات والمعادن في الدم.
• يعمل تناول العسل على تخفيف آلام الدورة الشهريّة، كما أنّ الدّراسات التي أُجرِيت على حيوانات التّجارب وجدت بعض الفوائد له في مرحلة انقطاع الطّمث في سن اليأس، مثل منع ضمور الرّحم، وتحسين كثافة العظام، ومنع زيادة الوزن.
• يمكن أن يحسّن تناول العسل من وزن الجسم وبعض الأعراض الأخرى في الأطفال المصابين بسوء التّغذية بحسب نتائج بعض البحوث الأوليّة.




فوائد الماء

يقوم الماء بالعديد من الوظائف الهامّة والأساسيّة في جسم الإنسان، وهو يمنح أيضاً الكثير من الفوائد الصحيّة، وتشمل وظائفه وفوائده ما يأتي:
• يحافظ الماء على توازن السوائل في الجسم، الأمر الذي يعتبر غاية في الأهميّة، وخاصة حتى يستطيع الجسم القيام بوظائفه الطبيعيّة التي تحتاج إلى الماء.
• يعتبر الماء جزءاً أساسيّاً من تركيب خلايا الجسم.
• يعمل الماء كوسط مناسب للكثير من التفاعلات الكيميائيّة الحيويّة التي تحصل في جسم الإنسان.
• يعمل الماء كمذيب للعديد من المواد الهامّة في الجسم، كما أنّه يعمل كمذيب للأدوية.
• يعمل الماء على نقل العناصر الغذائيّة والمخلفات والفضلات التي يقوم الجسم بالتخلص منها.
• يلعب الماء دوراً أساسيّاً في تنظيم درجة حرارة الجسم والحفاظ عليها.
• من وظائف الماء إنتاج اللعاب.
• من وظائف الماء الدور الأساسيّ الذي يلعبه في عمليتي الهضم والامتصاص.
• يمكن أن يساهم الماء في خفض كميّة السعرات الحراريّة المتناولة عن طريق المساهمة في الشعور بالشبع، كما أنّه يمكن أن يساهم في خسارة الوزن إذا ما تمّ شربه بديلاً عن المشروبات عالية السعرات الحراريّة، مثل: المشروبات الغازيّة ومشروبات الفواكه المحلّية، بالإضافة إلى ذلك فقد وُجد أيضاً أن شرب كوب من الماء قبل الوجبات يساهم في خفض كميّة الطعام المتناولة أثناء الوجبة، مما يمكن أن يساهم مع تكراره المستمر في عمليّة خسارة الوزن.
• يمكن أن يساهم الماء في خفض الشعور بالتوتر.
• يحافظ شرب الماء على انتظام عمل الجهاز الهضمي ويمنع الإمساك.
• يحافظ شرب الماء بكميّات كافية على صحّة البشرة، حيث إنّه يمنع البشرة من أن تبدو جافّة أو أن تظهر عليها التجاعيد بشكل أكبر، ولكنّها لا تعالج التجاعيد الموجودة في الشخص الذي يتناول كميات كافية من الماء كما يدّعي البعض.
• يحافظ شرب الماء بكميّات كافية على صحّة الكليتين.
• يسبب اختلال توازن الماء انكماشاً في خلايا العضلات، مما يسبب إرهاقها بشكل أكبر، ولذلك يعمل شرب الماء بكميّات كافية على الحفاظ على صحة العضلات، الأمر الذي ترتفع أهمّيته في الرياضيين.


ملاحظة: للحصول على أفضل النتائج واستخلاص جميع الفوائد من العسل، يجب عدم وضعه في الماء المغلي، ويفضل أن تتمّ إذابته في ماء أو مشروب آخر درجة حرارته مقبولة ويستطيع الإنسان شربه فيها، وذلك حتّى لا تؤثّر درجة الحرارة المرتفعة على مضادات الأكسدة الموجودة فيه.

المراجع
الانتر نت
avatar
اقدار


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افضل فوائد العسل

مشكور على المعلومات المهمه
avatar
سرى الليل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افضل فوائد العسل

مشكور معلومات مميزة وحلوة
avatar
صاحي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

َ