اكثر المواضيع مشاهدة
المواضيع الأخيرة
» ربعك لمنك شفتهم صارو احزاب
»  اكل التمر وترا
» افضل فوائد الخيار للوجه
» افضل شامبو جديد للشعر
» فساتين زفاف 2018
» افضل فوائد الزعفران كاملة
» شعر الامام الشافعي عن الدنيا والناس
» اسماء بنات كوووول عصرية
» اسماء اولاد غريبة عصرية كووول 2019
» افضل فوائد حبة الرشاد
» معلومات عن الخسوف وطريقة الصلاة
» اسرار لعبة لودو
» معلومات دقيقة عن السياحة في جزر القمر
» حكم وامثال بالعربية
» اهم فوائد قشر البطيخ كاملة
» شعر غزل فاضح
» افضل فوائد بذور الشيا كاملة
» يَافَاتِنَ العَيْنَيْنِ جِئْتُكَ مُرْهَقَاً
» قصيدة نبطية مليئة بالحكم
» اسماء الله الحسنى بالصور سبحان الله العظيم
» افضل علاج تساقط الشعر 2018
» الفرق بين الرعد والبرق سبحان الذي يسبح البرق والرعد
» شعر غزل فاحش ملعون جدا
» فساتين سهرات فخمة ملكية 2018
» افضل فوائد اليانسون للمرأة
» شعر عن التكبر وشوفة النفس
» ابيات شعر عن الموت
» اهم معلومات عن الطاووس
» شعر عن الحسد
» شعر عن الصديق الخاين
» شعر عن الخيانه قصير
» طبخات انستقرام جديدة وسهلة
» اسهل طريقة لعمل كرات اللوتس
» شعر عن العشق والهيام
» تجسس علي اي هاتف وراقب جهازك في غيابك
» Lg v هاتف ال جي في الجديد !
» فساتين قصيرة للمراهقات 2018
» طريقة عمل بريد هوتميل بسهولة
» كتابة سيرة ذاتية cv باحتراف
» فساتين احلام الورية 2018
» طريقة عجن البيتزا بسهولة
» حبة حلاوة لتكبير الثدي
» دعاء استوقفني
» كلام جميل ١٠٠%١٠٠
» افضل رسائل حب 2018
» حكم واقوال مميزة بالصور والكتابة
» كلمات غزل قوية ومميزة
» رسائل حب وشوق وغرام للعشاق
» حكم جديدة
» حكم مميزة 2018
» احسن دعاء مستجاب باذن الله تعالى
» اجمل حكم من افواه الفلاسفة
» حكم وامثال متنوعة ومميزة
» كلمات كبيره وكثيره عن الام الحبيبه
» اجمل كلام عن حب الوطن
» كلام حب انجليزي مترجم حلو ومميز
» اجمل كلام الشكر والتقدير
» رسائل حب حلوة ذوق
» اجمل كلمات راقية عن الصديق الوفي
» اجمل عبارات وحكم جديدة

شعر غزل جارح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شعر غزل جارح


أحلى خبر
كَتَبْتُ (أُحبُّكِ) فوقَ جدار القَمَرْ
(أُحبُّكِ جدّاً)
كما لا أَحَبَّكِ يوماً بَشَرْ
ألمْ تقرأيها ؟ بخطِّ يدي
فوق سُورِ القَمَرْ
و فوق كراسي الحديقةِ..
فوقَ جذوع الشَجَرْ
وفوق السنابلِ ، فوق الجداولِ ، فوقَ الثَمَرْ..
و فوق الكواكب تمسحُ عنها… غُبارَ السَفَرْ..
حَفَرتُ (أُحبُّكِ) فوق عقيق السَحَرْ
حَفَرتُ حدودَ السماء ، حَفَرتُ القَدَرْ..
ألم تُبْصِريها ؟
على وَرَقات الزهَرْ
على الجسر ، و النهر ، و المنحدرْ
على صَدَفاتِ البحارِ ، على قَطَراتِ المطرْ
ألمْ تَلْمَحيها ؟
على كُلِّ غصنٍ ، و كُلِّ حصاةٍ ، و كلِّ حجرْ
كَتبتُ على دفتر الشمس

أحلى خبرْ..

(أُحبُّكِ جداً)

فَلَيْتَكِ كُنْتِ قَرَأتِ الخبرْقالت لهُ….
أتحبني وأنا ضريرة…
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة…
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة…
ما أنت إلا بمجنون…
أو مشفقٌ على عمياء العيون…

قالَ…
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي…
ولا أتمنى من دنيتي…
إلا أن تصيري زوجتي…
وقد رزقني الله المال…
وما أظنُّ الشفاء مٌحال…

قالت…
إن أعدتّ إليّ بصري…
سأرضى بكَ يا قدري…
وسأقضي معك عمري…
لكن..
من يعطيني عينيه…
وأيُّ ليلِ يبقى لديه…

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا….
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا…
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا…
وستوفين بوعدكِ لي…
وتكونين زوجةً لي…
ويوم فتحت أعيُنها…
كان واقفاَ يمسُك يدها…
رأتهُ…
فدوت صرختُها…
أأنت أيضاً أعمى؟!!…
وبكت حظها الشُؤمَ…

لا تحزني يا حبيبتي…
ستكونين عيوني ودليلتي….
فمتى تصيرين زوجتي…
قالت…
أأنا أتزوّجُ ضريرا…
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا…

فبكى…
وقال سامحيني…
من أنا لتتزوّجيني…
ولكن…
قبل أن تترُكيني…
أريدُ منكِ أن تعديني…
أن تعتني جيداً بعيوني…

فالأصل أنت…

مهما اللغات تعددت..

والمفردات تعددت..

فأهم ما في مفردات الشعر أنت…

مهما تنوعت المدائن ،و الخرائط،

والمرافئ ، والدروب،

فمرفأي الأبدي أنت…

مهما السماء تجهمت أو أبرقت.

أو أرعدت،فالشمس أنت..

ما كان حرفا في غيابك ممكنا

وتكونت كل الثقافة، يوم كنت..

ولقد احبك، في زمان قادم

فاهم مما قد أتى..

ما سوف يأتي..

هل تكتبين معي القصيدة يا ترى؟

أم أنت جزء من فمي؟

أم أنت صوتي؟

كيف الرحيل على فضاء آ خر ؟

من بعدما عمرت في ***** ، بيتي؟…

إني أحبك، طالما أحيا،وأرجو أن أحبك

كالفراعنة القدامى بعد موتي…

أيــــ أذهــب ـــن؟؟

لم أعـد داريـاً إلـى أين أذهـب

……………….كل يوم أحـس أنـك أقـــرب

كل يوم يصير وجـهـك جـزءاً

………….من حياتي.. ويصبح العمر أخصب

وتصير الأشكال أجمـل شــكلاً

…………….وتصير الأشيـاء أحـلى و أطيب

قد تسربت في مســامات جلدي

……………..مثلمـا قطـرة الـنـدى تتسـرب

اعتيادي على غيابــك صعـب

……………واعتيادي علـى وجودك أصعـب

كم أنا.. كم أنا أحـبـك .. حتى

…………..أن نفسـي من نفسـها تتـعجـب

يسكن الشـعر في حدائق عينيك

……………….فـلـولا عينـاك لا شـعر يكـتب

منذ أحببتك الشـموس استدارت

…………….والسـموات صـرن أنقـى وأرحب

حـبـك الـبربـري أكبر مني

……………..فـلـماذا علـى ذراعيـك أُصـلب

أتمنى لو كـنـتِ بؤبؤ عيـني

……………..أتـرانـي طلبـتُ مـا ليس يُطلب؟

أنتِ أحلـى خرافة في حياتـي

……………..والـذي يتبـع الخـرافـات يتعـب
ــــــــــــــــــ

أيتها الخجولة :
أيتها الخجولة، ياوجه الطفولة
تبادلينني غزل كلماتي لك
في الصور وبصَمت العبارات
أو ببصيص ضياء من ضوء القمر
يتراءى لي يقدح من جمال عينيك
ساعة السحر
حيث لاملل يراودني بعده
ولا لحظة ضجر
ياوساماً نَقشَه على
قلبي القدر .

ــــــــــــــــــــــ

لا تحارب بناظريك فؤادي

فضعيفان يغلبان قويّاً


إذا ما رأت عينيّ جمالك مقبلاً

وحقّك يا روحي سكرت بلا شرب

كتب الدّمع بخدّي عهدِه

للهوى والشّوق يملي ما كتب

أحبّك حُبّين حبّ الهوى

وحبّاً لأنّك أهل لذاك

رأيت بها بدراً على الأرض ماشياً

ولم أرَ بدراً قطّ يمشي على الأرض

قالوا الفراق غداً لا شكّ، قلت لهم

بل موت نفسي من قبل الفراق غداً

قفي ودعينا قبل وشك التفرّق

فما أنا من يحيا إلى حين نلتقي.




عذّبيني بكلّ شيء

عذّبيني بكلّ شيء سوى

الصدّ فما ذقت كالصّدود عذاباً

وقد قادت فؤادي في هواها

وطاع لها الفؤاد وما عصاها

خضعت لها في الحبّ من بعد عزّتي

وكلّ محبٍّ للأحبّة خاضع

ولقد عهدت النّار شيمتها الهدى

و بنار خدّيك كل قلبٍ حائر

عذّبي ما شئت قلبي، عذّبي

فعذاب الحبّ أسمى مطلبي

بعضي بنار الهجر مات حريقاً

والبعض أضحى بالدّموع غريقاً

قتل الورد نفسه حسداً منك

وألقى دماه في وجنتيك

اعتيادي على غيابك صعب

واعتيادي على حضورك أصعب

قد تسرّبت في مسامات جلدي

مثلما قطرة النّدى تتسرّب

لك عندي وإن تناسيت عهد

في صميم القلب غير نكيت

أغرّك منّي أن حبّك قاتلي

وأنّك مهما تأمري القلب يفعل

يهواك ما عشت القلب فإن أمت

يتبع صداي صداك في الأقبر

أنت النّعيم لقلبي والعذاب له

فما أمرّك في قلبي وأحلاك

وما عجبي موت المحبّين في الهوى

ولكنّ بقاء العاشقين عجيب

لقد دبّ الهوى لك في فؤادي

دبيب دم الحياة إلى عروقي

خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما

قتيلاً بكى من حبّ قاتله قبلي

لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم

ولا رضيت سواكم في الهوى بدلا ً

فيا ليت هذا الحبّ يعشق مرّةً

فيعلم ما يلقى المحبّ من الهجر

عيناكِ نازلتا القلوب فكلّها

إمّا جريحٌ أو مصاب المقتلِ

وإنّي لأهوى النّوم في غير حينه

لعلّ لقاءً في المنام يكون

ولولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشقٌ

ولكن عزيز العاشقين ذليل

نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى

ما الحبّ إلّا للحبيب الأوّل

من عاشقٍ كلف الفؤاد متيّمِ

يُهْدِي السّلامَ إلَى المَلِيحَة ِ كُلْثُمِ

ويبوحُ بِالسِّرِّ المصونِ، وبالهَوَى

يُدْري، لِيُعلمهَا بِمَا لَمْ تَعْلَمِ

كي لا تشكّ على التجنّبِ أنّها

عندي بمنزلة المحبِّ المكرم

أخذتْ من القلبِ العميد بقوة ٍ

ومنَ الوصالِ بمتْن حبلٍ مبرمِ

وتمكَّنَتْ في النَّفْسِ، حيثُ تَمكَّنت

نفسُ المحبّ من الحبيبِ المغرم

ولقد قرأتُ كتابها، ففهمتهُ

لو كانَ غيرَ كتابها لم أفهم

عجمتْ عَلَيْهِ بِكَفِّها، وَبَنانِها

مِنْ مَاءِ مُقْلَتِها بِغَيْرِ المُعْجَمِ

ومشَى الرَّسولُ بحاجَةٍ مكتُومةٍ

لوْلا ملاحَة بعْضِها لَمْ تُكْتمِ

في غَفْلَةٍ ممَّنْ نحاذرُ قوْلهُ

وسوادِ ليلٍ ذي دواجٍ، مظلم

ديني وَدِينُكِ يا كُلَيْثِمُ واحدٌ

نرْفضْ وَقيْتُكِ دِيننا أَوْ نُسْلم.




مخطط لاختطاف امرأة أحبّها

فكلُ السّنوات تبدأ بكِ

وتنتهي فيكِ

سأكونُ مُضحِكاً لو فعلتُ ذلك

لأنّكِ تسكنينَ الزمنَ كلَّهْ

وتسيطرينَ على مداخل الوقتْ

إنَّ ولائي لكِ لم يتغيَّرْ

كنتِ سلطانتي في العام الذي مضى

وستبقين سلطانتي في العام الذي سيأتي

ولا أفكّرُ في إقصائِكِ عن السُلْطَهْ

فأنا مقتنعٌ

بعدالة الّلون الأسود في عينيكِ الواسعتينْ

وبطريقتكِ البَدَويَّةِ في ممارسة الحُبّ

ولا أجدُ ضرورةً للصراخ بنَبْرَةٍ مسرحيَّة

فالمُسمَّى لا يحتاجُ إلى تَسْمِيَهة

والمُؤكَّدُ لا يحتاجُ إلى تأكيدْ

إنّني لا أؤمنُ بجدوى الفنِّ الاستعراضيّْ

ولا يعنيني أن أجعلَ قصّتنا

مادة للعلاقات العامّة

سأكونُ غبيّاً

لو وقفتُ فوق حَجَرٍ

أو فوقَ غيمَة

وكشفتُ جميعَ أوراقي

فهذا لا يضيفُ إلى عينيْكِ بُعْداً ثالثاً

ولا يُضيف إلى جُنُوني دليلاً جديداً

إنني أُفضِّلُ أن أسْتَبْقيكِ في جَسَدي

طفلاً مستحيلَ الولادَة

وطعنةً سِريّة لا يشعُرُ بها أحدٌ غيري

لا تبحثي عنّي ليلةَ رأسِ السَنَة

فلن أكونَ معكِ

ولن أكونَ في أيِّ مكانْ

إنّني لا أشعرُ بالرغبة في الموت مشنوقاً

في أحدِ مطاعم الدّرجة الأُولى

حيثُ الحبُّ طَبَقٌ من الحساء البارد لا يقربُهُ أَحَدْ

وحيثُ الأغبياءُ يوصونَ على ابتساماتهم

قَبْلَ شهرينِ من تاريخ التّسليمْ

لا تنتظريني في القاعات التي تنتحرُ بموسيقى الجازْ

فليس باستطاعتي الدخولُ في هذا الفرح الكيميائيّْ

حيثُ النبيذُ هو الحاكمُ بأمرهْ

والطبلُ هو سيِّدُ المتكلِّمينْ

فلقد شُفيتُ من الحماقات التي كانتْ تنتابني كلَّ عام

وأعلنتُ لكلِّ السيداتِ المتحفّزاتِ للرقصِ معي

أنَّ جسدي لم يَعُدْ معروضاً للإيجارْ

وأنَّ فمي ليس جمعيَّة

تُوَزِّعُ على الجميلات أكياسَ الغَزَل المُصْطَنعْ

والمجاملاتِ الفارغَة

إنّني لم أعُدْ قادراً على ممارسة الكَذِب الأبيض

وتقديمِ المزيد من التنازلاتِ اللغويَّة

والعاطفيَّة

اقبلي اعتذاري يا سيّدتي

فهذه ليلةُ تأميم العواطفْ

وأنا أرفضُ تأميمَ حبّي لكِ

أرفضُ أن أتخلَّى عن أسراري الصغيرَة

لأجعلَكِ مُلْصَقاً على حائطْ

فهذه ليلةُ الوجوهِ المتشابهة

والتفاهاتِ المتشابِهَة

ولا تُشبهينَ إلا الشِّعْرْ

لن أكونَ معكِ هذه الليلَة

ولن أكونَ في أيِّ مكانْ

فقد اشتريتُ مراكبَ ذاتَ أَشْرعةٍ بَنَفسجِيَّة

وقطاراتٍ لا تتوقَّف إلاّ في محطّة عينيكِ

وطائراتٍ من الوَرَقِ تطير بقوّة الحُبِّ وحدَهْ

واشتريتُ وَرَقاً وأقلاماً ملوَّنة

وقرَّرتُ أن أسهَر مع طفولتي

ولا تُشبهينَ إلا الشِّعْر.




أحبك أحبك وهذا توقيعي

-نزار قبّاني.

هل عندك شكٌ أنّك أحلى امرأةٍ في الدّنيا؟

وأهمّ امرأةٍ في الدّنيا؟

هل عندك شكّ أنّي حين عثرت عليك..

ملكت مفاتيح الدّنيا ؟

هل عندك شكّ أنّي حين لمست يديك

تغيّر تكوين الدّنيا ؟

هل عندك شكّ أنّ دخولك في قلبي

هو أعظم يومٍ في التّاريخ..

وأجمل خبرٍ في الدّنيا ؟

هل عندك شكّ في من أنت ؟

يا من تحتلّ بعينيها أجزاء الوقت

يا امرأةً تكسر، حين تمرّ، جدار الصّوت

لا أدري ماذا يحدث لي ؟

فكأن~ك أنثاي الأولى

وكأنّي قبلك ما أحببت

وكأنّي ما مارست الحبّ .. ولا قبَّلتُ ولا قُبّلت

ميلادي أنت.. وقبلك لا أتذكر أنّي كنت

وغطائي أنت.. وقبل حنانك لا أتذكّر أنّي عشت..

وكأنّي أيّتها الملكه..

من بطنك كالعصفور خرجت..

هل عندك شكّ أنّك جزءٌ من ذاتي

وبأنّي من عينيك سرقت النّار..

وقمت بأخطر ثوراتي

أيّتها الوردة.. والياقوتة.. والرّيحانة..

والسّلطانة..

والشّعبية..

والشّرعية بين جميع الملكات..

يا سمكاً يسبح في ماء حياتي

يا قمراً يطلع كل مساءٍ من نافذة الكلمات

يا أعظم فتحٍ بين جميع فتوحاتي

يا آخر وطنٍ أولد فيه

وأدفن فيه

وأنشر فيه كتاباتي..

يا امرأة الدّهشة.. يا امرأتي

لا أدري كيف رماني الموج على قدميك

لا ادري كيف مشيت إليّ

وكيف مشيت إليك..

يا من تتزاحم كلّ طيور البحر..

لكي تستوطن في نهديك..

كم كان كبيراً حظّي حين عثرت عليك..

يا امرأةً تدخل في تركيب الشّعر

دافئةٌ أنت كرمل البحر

رائعةٌ أنت كليلة قدر

من يوم طرقت الباب عليّ.. ابتدأ العمر

كم صار جميلاً شعري

حين تثقّف بين يديك

كم صرت غنيّاً.. وقويّاً

لما أهداك الله إليّ

هل عندك شكّ أنك قبسٌ من عينيّ

ويداك هما استمرارٌ ضوئيّ ليديّ

هل عندك شكّ

أنّ كلامك يخرج من شفتيّ ؟

هل عندك شكّ

أنّي فيك.. وأنّك فيّ ؟؟

يا ناراً تجتاح كياني

يا ثمراً يملأ أغصاني

يا جسداً يقطع مثل السّيف،

ويضرب مثل البركان

يا نهداً.. يعبق مثل حقول التّبغ

ويركض نحوي كحصان..

قولي لي:

كيف سأنقذ نفسي من أمواج الطّوفان..

قولي لي :

ماذا أفعل فيك ؟ أنا في حالة إدمان

قولي لي ما الحل ؟ فأشواقي

وصلت لحدود الهذيان ..

يا ذات الأنف الإغريقيّ..

وذات الشّعر الإسبانيّ

يا امرأةً لا تتكرّر في آلاف الأزمان ..

يا امرأةً ترقص حافية القدمين بمدخل شرياني

من أين أتيت ؟ وكيف أتيت ؟

وكيف عصفت بوجداني ؟

يا إحدى نعم الله عليّ

وغيمة حبّ وحنانٍ

يا أغلى لؤلؤةٍ بيديّ

آهٍ.. كم ربّي أعطاني..




أحبّك

-نزار قبّاني.

أحبّك.. حتّى يتمّ انطفائي

بعينين، مثل اتّساع السّماء

إلى أن أغيب وريداً.. وريداً

بأعماق منجدلٍ كستنائيّ

إلى أن أحسّ بأنّك بعضي

وبعض ظنوني.. وبعض دمائي

أحبّك .. غيبوبةً لا تفيق

أنا عطشٌ يستحيل ارتوائي

أنا جعدةٌ في مطاوي قميصٍ

عرفت بنفضاته كبريائي

أنا – عفو عينيك – أنت. كلانا

ربيع الرّبيع.. عطاء العطاء

أحبّك.. لا تسألي أيّ دعوى

جرحت الشّموس أنا بادعائي

إذا ما أحبّك.. نفسي أحبُّ

فنحن الغناء.. ورجع الغناء..




أشهد أن لا امرأةً إلا أنتِ

-نزار قبّاني.

أشهد أن لا امرأةً

أتقنت اللعبة إلا أنتِ

واحتملت حماقتي

عشرة أعوام كما احتملتِ

واصطبرت على جنوني مثلما صبرتِ

وقلّمت أظافري

ورتّبت دفاتري

وأدخلتني روضة الأطفال

إلا أنتِ..




أشهد أن لا امرأةً

تشبهني كصورةٍ زيتيّةٍ

في الفكر والسّلوك إلا أنتِ

والعقل والجنون إلا أنتِ

والملل السّريع

والتّعلق السّريع

إلا أنتِ..

أشهد أن لا امرأةً

قد أخذت من اهتمامي

نصف ما أخذتِ

واستعمرتني مثلما فعلتِ

وحرّرتني مثلما فعلتِ




أشهد أن لا امرأةً

تعاملت معي كطفل عمره شهران

إلا أنتِ..

وقدّمت لي لبن العصفور

والأزهار والألعاب

إلا أنتِ..

أشهد أن لا امرأةً

كانت معي كريمةً كالبحر

راقيةً كالشّعر

ودللّتني مثلما فعلتِ

وأفسدتني مثلما فعلتِ

أشهد أن لا امرأةً

قد جعلت طفولتي

تمتد للخمسين.. إلا أنتِ




أشهد أن لا امرأةً

تقدرأن تقول أنّها النّساء.. إلا أنتِ

وأنّ في سرّتها

مركز هذا الكون

أشهد أن لا امرأةً

تتبعها الأشجار عندما تسير

إلا أنتِ..

ويشرب الحمام من مياه جسمها الثّلجي

إلا أنتِ..

وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصّيفي

إلا أنتِ..

أشهد أن لا امرأةً

اختصرت بكلمتين قصّة الأنوثة

وحرّضت رجولتي عليّ

إلا أنتِ..




أشهد أن لا امرأةً

توقّف الزّمان عند نهدها الأيمن

إلا أنتِ..

وقامت الثّورات من سفوح نهدها الأيسر

إلا أنتِ..

أشهد أن لا امرأةً

قد غيّرت شرائع العالم إلا أنتِ

وغيّرت

خريطة الحلال والحرام

إلا أنتِ..




أشهد أن لا امرأةً

تجتاحني في لحظات العشق كالزّلزال

تحرقني .. تغرقني

تشعلني .. تطفئني

تكسرني نصفين كالهلال

أشهد أن لا امرأةً

تحتلّ نفسي أطول احتلال

وأسعد احتلال

تزرعني

ورداً دمشقيّاً

ونعناعاً

وبرتقالاً

يا امرأةً

اترك تحت شعرها أسئلتي

ولم تجب يوماً على سؤال

يا امرأةً هي اللغات كلها

لكنّها

تلمس بالذّهن ولا تقال




أيّتها البحريّة العينين

والشّمعية اليدين

والرّائعة الحضور

أيّتها البيضاء كالفضّة

والملساء كالبلور

أشهد أن لا امرأةً

على محيط خصرها.. تجتمع العصور

وألف ألف كوكب يدور

أشهد أن لا امرأةً.. غيرك يا حبيبتي

على ذراعيها تربّى أوّل الذّكور

وآخر الذّكور




أيّتها اللماحة الشّفافة

العادلة الجميلة

أيتها الشّهية البهيّة

الدّائمة الطفولة

أشهد أن لا امرأةً

تحرّرت من حكم أهل الكهف إلا أنتِ

وكسرت أصنامهم

وبدّدت أوهامهم

وأسقطت سلطة أهل الكهف إلا أنتِ

أشهد أن لا امرأةً

استقبلت بصدرها خناجر القبيلة

واعتبرت حبّي لها

خلاصة الفضيلة




أشهد أن لا امرأةً

جاءت تماماً مثلما انتظرت

وجاء طول شعرها أطول ممّا شئت أو حلمت

وجاء شكل نهدها

مطابقاً لكل ما خطّطت أو رسمت

أشهد أن لا امرأةً

تخرج من سحب الدّخان.. إن دخّنت

تطير كالحمامة البيضاء في فكري.. إذا فكّرت

يا امرأةً..كتبت عنها كتباً بحالها

لكنّها برغم شعري كله

قد بقيت .. أجمل من جميع ما كتبتُ




أشهد أن لا امرأةً

مارست الحبّ معي بمنتهى الحضاره

وأخرجتني من غبار العالم الثّالث

إلا أنتِ

أشهد أن لا امرأةً

قبلك حلّت عقدي

وثقّفت لي جسدي

وحاورته مثلما تحاور القيثاره

أشهد أن لا امرأةً

إلا أنتِ ..

إلا أنتِ ..

إلا أنتِ ..
ــــــــــــــــــــــــ

المتنبي:
أرقٌ علــى أرقٍ ومثلــي يـــأرقُ وجــوىً يزيــدُ وعبــرةٌ تترقرقُ
جُهد الصبابة أن تكون كما أرى عيــنٌ مسهـــدةٌ وقلــبٌ يخفــقُ
مــا لاح بــرقٌ أو ترنَّــم طــائرٌ إلا انْثَنَيْــتُ ولــي فــؤادٌ شيــقُ
جرَّبت من نار الهوى ما تنطفي نــار الغضــا وتكــلُّ عمـا تحرقُ
وعَذَلت أهلَ العشـقِ حتى ذُقتُه فعجبت كيف يموت من لا يعشق
وعذرتهــم وعرفـت ذنبي أنني عيَّرتهم فلقيـتُ فيــه مــا لقــوا

عمر بن أبي ربيعة:

أَمِـــن آلِ نُــعـمٍ أَنـــتَ غـــادٍ فَـمُـبكِرُ
غَـــــداةَ غَـــــدٍ أَم رائِــــحٌ فَـمُـهَـجِّـرُ
لِـحـاجَةِ نَـفـسٍ لَــم تَـقُل فـي جَـوابِها
فَـتُـبـلِـغَ عُــــذراً وَالـمَـقـالَـةُ تــعــذِرُ
تَـهـيمُ إِلــى نُـعـمٍ فَـلا الـشَملُ جـامِعٌ
وَلا الحَبلُ مَوصولٌ وَلا القَلبُ مُقصِرُ
وَلا قــــــرب نُعم إن دنت لك نافعٌ
وَلا نَـأيُـهـا يُـسـلـي وَلا أَنــتَ تَـصـبِرُ
وَأُخــرى أَتَـت مِـن دونِ نُـعمٍ ومِـثلُها
نَـهى ذا الـنُهى لَـو تَـرعَوي أَو تُفَكِّرُ
إِذا زُرتُ نُـعـماً لَــم يَــزَل ذو قَـرابَـةٍ
لَـــهـــا كُــلَّــمــا لاقَــيــتُـهـا يَــتَـنَـمَّـرُ
عَـــزيــزٌ عَــلَــيـهِ أَن أُلِــــمَّ بِـبَـيـتِـها
يُـسِرُّ لِـيَ الـشَحناءَ وَالـبُغضُ مُظهَرُ
أَلِــكــنـي إِلَــيــهـا بِــالـسَـلامِ فَــإِنَّــهُ
يُــشَــهَّـرُ إِلــمــامـي بِـــهــا وَيُــنَـكَّـرُ

قيس بن الملوح:

تَـذَكَّـرتُ لَـيـلى وَالـسِـنينَ الـخَوالِيا
وَأَيّـامَ لا نَـخشى عَـلى الـلَهوِ ناهِيا
بِـثَمدَينِ لاحَـت نـارَ لَـيلى وَصَحبَتي
بِذاتِ الغَضا تَزجي المَطِيَّ النَواجِيا
فَـقـالَ بَـصيرُ الـقَومِ أَلـمَحتُ كَـوكَباً
بَــدا فــي سَـوادِ الـلَيلِ فَـرداً يَـمانِيا
فَـقُـلتُ لَــهُ بَــل نــارَ لَـيـلى تَـوَقَّدَت
بِـعَـليا تَـسـامى ضَـوؤُهـا فَـبَـدا لِـيا.
جميل بثينة:
أَلا لَــيــتَ رَيــعـانَ الـشَـبـابِ جَــديـدُ
وَدَهــــراً تَــوَلّــى يـــا بُـثَـيـنَ يَــعـودُ
فَـنَـبـقـى كَــمـا كُــنّـا نَــكـونُ وَأَنــتُـمُ
قَـــريــبٌ وَإِذ مــــا تَـبـذُلـيـنَ زَهــيــدُ
وَما أَنسَ مِنَ الأَشياءِ لا أَنسَ قَولَها
وَقَـــد قُـرِّبَـت نَـضـوي أَمِـصـرَ تُـريـدُ
وَلا قَـولَـها لَـولا الـعُيونُ الَّـتي تَـرى
لَــزُرتُــكَ فَـاِعـذُرنـي فَــدَتـكَ جُـــدودُ
خَـلـيلَيَّ مــا أَلـقى مِـنَ الـوَجدِ بـاطِنٌ
وَدَمـعـي بِـمـا أُخـفـي الـغَـداةَ شَـهـيدُ
العباس بن الأحنف:
أَمــيـرَتـي لا تَــغـفِـري ذَنــبــي
فَــــإِنَّ ذَنــبــي شِــــدَّةُ الــحُـبِّ
يــا لَـيـتَني كُـنـتُ أَنــا الـمُبتَلى
مِــنــكِ بِــأَدنــى ذَلِـــكَ الــذَنـبِ
حَــدَّثـتُ قَـلـبـي كــاذِبـاً عَـنـكُـمُ
حَـتّى اِسـتَحَت عَينَيَ مِن قَلبي
إِن كـانَ يُـرضيكُم عَذابي وَأَن
أَمـــوتَ بِـالـحَـسرَةِ أوَ الــكَـربِ
فَـالـسَمعُ وَالـطاعةُ مِـنّي لَـكُم
حَسبي بِما تَرضَونَ لي حَسبي.

الشريف الرضي:

يا ظَبيَةَ البانِ تَرعى في خَمائِلِهِ
لِـيَهنَكِ الـيَومَ أَنَّ القَلبَ مَرعاكِ
الـمـاءُ عِـنـدَكِ مَـبـذولٌ لِـشارِبِهِ
وَلَيسَ يُرويكِ إِلّا مَدمَعي الباكي
هَبَّت لَنا مِن رِياحِ الغَورِ رائِحَةٌ
بَــعـدَ الـرُقـادِ عَـرَفـناها بِـرَيّـاكِ
ثُــمَّ اِنـثَـنَينا إِذا مـا هَـزَّنا طَـرَبٌ
عَـلـى الـرِحـالِ تَـعَـلَّلنا بِـذِكـراكِ
سَـهمٌ أَصـابَ وَرامـيهِ بِذي سَلَمٍ
مَـن بِالعِراقِ لَقَد أَبعَدتِ مَرماكِ.

شعر غزل حديث

نزار قباني:

أحبك، لا أدري حدود محبتي
طباعي أعاصير، وعاطفتي سيل
وأعرف أني متعب يا صديقتي
وأعرف أني أهوج، أنني طفل
أحب بأعصابي، أحب بريشي
أحب بكلي، لا اعتدال، ولا عقل
نزار قباني:
كتبت أحبك فوق جدار القمر
أحبك جداً
كما لم يحببك يوماً بشر
الم تقرئيها بخط يدي
فوق سور القمر
و فوق كراسي الحديقة
فوق جذوع الشجر
محمود درويش:
يطير الحمام
يحطّ الحمام
أعدّي لي الأرض كى أستريح
فإني أحبّك حتى التعب
صباحك فاكهةٌ للأغاني وهذا المساء ذهب
ونحن لنا حين يدخل ظلٌّ إلى ظلّه فى الرخام
وأشبه نفسي حين أعلّق نفسي على عنقٍ
لا تعانق غير الغمام
وأنت الهواء الذى يتعرّى أمامي كدمع العنب
وأنت بداية عائلة الموج حين تشبّث بالبرّ حين اغترب
وإنى أحبّك، أنت بداية روحي، وأنت الختام
يطير الحمام
يحطّ الحمام
أنا وحبيبي صوتان فى شفةٍ واحده
أنا لحبيبس أنا، وحبيبي لنجمته الشارده
وندخل فى الحلم، لكنّه يتباطأ كى لا نراه
وحين ينام حبيبس أصحو لكى أحرس الحلم مما يراه
وأطرد عنه الليالى التى عبرت قبل أن نلتقي
وأختار أيّامنا بيدي كما أختار لى وردة المائده
فنم يا حبيبي ليصعد صوت البحار إلى ركبتيّ
ونم يا حبيبي لأهبط فيك وأنقذ حلمك من شوكةٍ حاسده
ونم يا حبيبي عليك ضفائر شعري، عليك السلام
بدر شاكر السياب:
وحجَبت خدّيك عن ناظريّ بكفيّكِ حيناً وبالمِروَحات
سأشدو وأشدو فما تصنعين إذا احمر خدّاكِ للأغنيات؟
وأرخيتِ كفيكِ مبهورتين وأصغيتِ واخضل حتى الموات
إلى أن يموت الشعاعُ الأخيرُ على الشرق والحب والأمنيات
وهيهات إن الهوى لن يموت ولكنّ بعض الهوى يأفلُ
كما يأفل الأنجمُ الساهرات، كما يغرب الناظِرُ المُسبَلُ،
كما تستجمُّ البحارُ الفساح ملياً، كما يرقد الجدول
كنَوْمِ اللظى، كانطواء الجناح كما يصمتُ النايُ والشمالُ!
أفق يذوب على الحنين، يكاد يَغرقُ في صفائه
يطويه ظلُّ من جناحِ ضاع فيه صدى غنائه
أهدابُّكِ السوداء تحملني، فأوُمِضُ في انطفائه.

أحمد شوقي:

خدعوها بقولهم حسناء والغواني يغرّهن الثناء
أتراها تناست اسمي لما كثرت في غرامها الأسماء
إن رأتني تميل عني كأن لم تك بيني وبينها أشياء
نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء
يوم كنا ولا تسل كيف كنا نتهادى من الهوى ما نشاء
وعلينا من العفاف رقيب تعبت في مراسه الأهواء
جاذبتني ثوبي العصي وقالت أنتم الناس أيها الشعراء
فاتقوا الله في قلوب العذارى فالعذارى قلوبهن هواء
avatar
اقدار


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

َ