اكثر المواضيع مشاهدة
المواضيع الأخيرة
» دعاء استوقفني
» كلام جميل ١٠٠%١٠٠
» افضل رسائل حب 2018
» حكم واقوال مميزة بالصور والكتابة
» كلمات غزل قوية ومميزة
» رسائل حب وشوق وغرام للعشاق
» حكم جديدة
» حكم مميزة 2018
» احسن دعاء مستجاب باذن الله تعالى
» اجمل حكم من افواه الفلاسفة
» حكم وامثال متنوعة ومميزة
» كلمات كبيره وكثيره عن الام الحبيبه
» اجمل كلام عن حب الوطن
» كلام حب انجليزي مترجم حلو ومميز
» اجمل كلام الشكر والتقدير
» رسائل حب حلوة ذوق
» اجمل كلمات راقية عن الصديق الوفي
» اجمل عبارات وحكم جديدة
» رسائل حب خاصة جدا ومميزة
» كلام عن الحب مميز جدا
» احلى كلام رومانسي قصير
» كلام الحب الجديد 2018
» افضل كلام قصير حلو
» كلمات حكمة مميزة
» اجمل واحلى كلام عن الحياة
» حكم في حياتك العامة
» كلام شعر حب رومانسي
» كلام قصير للحياة
» كلام غزل للحبيبة جديد
» كلام جميل رقيق حلو مميز جدا
» كلام حلو جديد للبنات
» كلام حلو عن الصداقة الحقيقية 2018
» اجمل العبارات والكلام الحلو
» كلام غزل 2018
» اجمل كلام عن الحب قصير روعه
» كلام جميل عن الصداقة والاخوة
» زيت الورد لجعل الشفايف مغرية وجذابة
» اشرس الحسابات الوطنية في تويتر
» خدع واسرار الواتس اب 2018
» اذكار المساء كتابه
» أول النساء في الوطن العربي ممن حصلن على رخص قيادة
» تفسير رؤية سقوط الاسنان في المنام
» حكم وامثال بالعربية
» صيغة تعزية ومواساة
» قصة شيطان العين
» اجمل عبارات تخرج 2019
» اسماء قطط 2019
» سلفه بدون كفيل بدون تحويل راتب
» سافر لجميع انحاء العالم مجانا
» اسماء قطط ملكية
» افضل ادعية للميت رحمة الله
» تعبير عن مدينة جدة
» حسابات انستقرام 2018
» اذا تخاف من الاحلام تعال هنا
» ثيمات للتخرج حلوة
» رسائل عزاء ومواساة مميزة
» معلومات غريبة جديدة
» خلطات حصرية تفتيح البشره بخمس دقايق 2018
» الحلم بالصرصور والدود في المنام
» كيف تحافظ علي صحتك
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 562 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 561 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

سراب الوقت

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1967 بتاريخ الثلاثاء يوليو 11, 2017 6:19 pm

افضل طريقة لحفظ القران للكبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افضل طريقة لحفظ القران للكبار

حفظ القُرآن بسهُولة وسُرعة



*قبل البدء بالحفظ لا بد أنْ تتحلّى بالنّية الصادقة الخالصة لله حتى يُعينُك الله على هذا العمل.

*ولا بد أنْ تختار الصّديق الذي يُشجعُك ويُنافسُك في حفظ القُرآن ويُعينك أيضاً، فالالتحاق بحلقات القُرآن في المساجد لهو من أكثر الأمور التي تُعينُك وتُشجّعُك على حفظ القرآن فهذا يُولّد أجواءً تنافُسيّة بين المُلتزّمين بهذه الحلقة.

*وحتى يُكرمُك الله بنعمة الحفظ القوي يجب عليك بهجْر المعاصي والذنوب والإكثار من الأعمال الصالحة التي يتقرّب بها العبد إلى الله، وكما قال الشاعر:


شكوت إلى وكيع سوء حفظي

فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخــبــــرنـّـــي بـأنّ الـعـلــم نــورٌ

ونــور الله لا يُــهـدى لـعاصـي.
*الهّمة الجادّة والعزيمة القوية ضروريان ولابد أنّهما المُحفّز الأساسي في تسريع الحفظ والدّافع القوي للحفظ.
*الاستماع إلى السورة المُراد حِفظها أمر هام جداً للمُساعدة في الحِفظ للتّلاوة بشكل صحيح والحركات والأحكام وأيضاً الأحكام لها دور مُهم لا غنى عنها في حفظ القرآن والمُساعدة على تذكره واستحضار الآية التالية بسرعة.
*وتكرار قراءة السورة مهم جداً في تثبيت الحفظ ويُفضّل أن تُكتب على ورقة عند التسميع وهذا له دور في الحفظ والتثّبيت وقد قِيل قديماً ما كُتب قَرْ وما حُفِظ فَر.
*إدارة الوقت من أهم عوامل الحِفظ وسُرعته فيجب ترتيب أوقاتنا لتوفير وقت كافي لحِفظ القُرآن وذلك بترتيب الأعمال حسب الأولوية وتحديد أفضل أوقات الحِفظ وهي وقت الأسحّار وفي الصباح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اللهم بارك لأمتي في بكورها)، فعجباً لنا نأكل ثلاث وجبات يومية لتصّح أبداننا ولا نقرأ ثلاثة صفحات من القرآن ليصّح ديننا والانتظام على الأوقات التي يتّم اختيارها يومياً له دور في سُرعة الحفظ والاستيعاب.
*اختيار المكان المُناسب الذي يُساعد في الحفظ حيث تتوفر به الهدوء والرّاحة وبعيد عن المُلهيات وأنْ يكون جيد التّهوية.
*الحالة النّفسية من عوامل تسريع الحِفظ حيثُ يجب الحفاظ قدْر الإمكان على نفسية المُسلم هادئة مُطمئنة بذكر الله صافية الذّهن وبعيدة عن التّوتر والقلق وتشتيت التّفكير والعقل في عدّة أمور فإنّ اختيار الأوقات التي يكون بها العبد في مَلل أو يكون مُرهق لا يُؤدّي لحُسن الحفظ بل سوف يُعاني من بُطء الحفظ.
*القراءة بصوت جيد يُساعد على التذّكُر والحفظ وتخيُّل وتدّبُر الآية وتفسيرها يُساعد وبشكل كبير في تذّكُر الآيات التي تمّ حفظها ويجب التركيز على عدّة أمور مُهمّة في طبيعة الآيات حيث أنّ بعض الآيات تُشابه آيات في سُور أخرى ومثل هذه الآيات تحتاج إلى حفظ مُتقّن حتى لا تتدّاخل السور والآيات في مواضِعها المُختلِفة.
*المُراجعة الدّورية من الأمور التي تُساعدك في تثبيت حِفظِك فلا تعتقد أنّك بمُجرد تسميعك لسورةٍ مُعيّنة لمرّة واحدة بشكل تام أنّك لن تنساها فيما بعد، بل عليك إعادة تسميعها مِراراً وتكراراً في كل فُرصة تسمح لك بذلك، والأفضل أنْ تحفظ سورةً واحدة بشكل مُتقّن وتعمل بها خيرٌ من حفظك لسورتين أو ثلاث بشكل غير مُتقّن أو عدم العمل بهن.
*الزَم الدعاء، وادع الله أن يُعينك على حفظ القُرآن وتعلمُه والعمل به، وهناك الكثير من الأدعية المأثورة كقولك: "اللهم أعنّي على ذِكرك وشُكرِك وحُسن عبادتك" فقراءة القرآن عبادة.

تذّكر دائماً أنّك تفعل كل هذه الأمور المذّكُورة أعلاه لإتمام حفظ القرآن، ولتنْعم بنعمة حِفظِه وتلاوته والعمل به، واعلم أنّ المُؤمن العالِم خير وأحبْ إلى الله من المُؤمن الجاهل، فعليك دائماً تذّكُر الهدف المنشود، والهذا نُصْب عينيك، اكتبه على ورقة على حائط غُرفتك، ودوّنهُ على مُلاحظة في هاتفك الخاص، تذكّر دائماً هذا الهدف واعلم أنه من يسعى إلى هدفه بصِدق تُساندُه كل الظروف للوصول إليه.


حفظ القرآن الكريم بسهولة جداً

قال سبحانه وتعالى:" وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآن لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِر "، لقد أكثر علماء الحديث والسنّة النّبوية في تعليم النّاس الأحاديث التي تحثّ على حفظ القرآن الكريم وتعلمه، فقد نجد من كتب الأثر أنّ أصحاب الرّسول - صلّى الله عليه وسلّم - كانوا حريصين جداً على تعلم القرآن وحفظه، كما أنّهم كانوا حريصين على تعليم أبنائهم حفظ القرآن الكريم، وكانوا يتنافسون في ذلك، كما أنّ زوجات الرّسول ( صلّى الله عليه وسلّم ) كانت تتهافت على حفظ القرآن الكريم الذي تسمعه من الرّسول صلّى الله عليه وسلّم.

كما أنّ هناك العديد من الأمور الواجب مراعاتها من أجل حفظ القرآن الكريم، ومنها:

*وجود النّية الصّادقة من أجل حفظ القرآن الكريم، وأن تكون الغاية من حفظ القرآن الكريم هي نيل رضا الله عزّ وجلّ، كما أن يتمّ تسخير العقل والرّوح من أجل حفظ القرآن، ومحاولة الابتعاد عن الأمور التي تشغل الإنسان عن حفظ القرآن الكريم، والتي تسبب مضيعة للوقت.

*طلب العون من الله عزّ وجلّ، وذلك أثناء الصّلاة، وأنت بين يدي الله أن تسأله يد العون في مساعدتك على حفظ القرآن الكريم، وذلك من أجل الفوز بجنّاته ونيل رضاه، كما يتوجّب الإلحاح على الله في هذا الأمر من أجل أن يساعدك على ذلك.

*الإكثار من الاستغفار من أجل محو الذّنوب التي قمت بها، كما يجب الابتعاد عن المعاصي والتي ستنسيك أمر حفظ القرآن الكريم، كما أنّه لا يليق بكتاب الله أن تقوم بارتكاب المعاصي أثناء حفظ كتاب الله.

*أن تتوافر لديك الإرداة والعزيمة على هذا الأمر، فيجب ألا تتكاسل بسرعة، لأنّ الأمر سيكون مرهقاً في البداية، ولكن سرعان ما يسهله الله عليك.
*أن تقوم بتنظيم أمورك من خلال جدول تبيّن فيه السّاعات التي ستستغلها من أجل حفظ القرآن الكريم، كما يجب أن تقوم بالسّيطرة على نفسك من خلال عدد الصفحات التي ستنجزها اليوم في الحفظ .
*يجب أن تقوم بعمل مراجعة يوميّة لما حفظته خلال النّهار، وأن تكون هذه المراجعة في آخر النّهار بعد الانتهاء من الحفظ، كما أن تقوم بعمل مراجعة أسبوعيّة لما حفظته.

*استغلال البكور، والبكور يعني أن يحفظ الإنسان القرآن في ساعات الفجر المبكّرة، حيث أنّ هذه السّاعات الأفضل لحفظ القرآن الكريم، حيث أنّ العقل والدّماغ يكونان في حالة نشاط كاملة، كما أنّ القرآن الكريم الذي يحفظه الإنسان في ساعات الفجر المبكرة يبقى لمدّة أطول في الذّاكرة.

*يجب أن يفهم الإنسان ما يقرأه، فالحفظ لا يعني التلقين وحسب، بل يجب أن يتدارس معاني الآيات من أجل حفظها، وهذا الأمر يسهّل الحفظ على الإنسان.
*حاول أن تقرأ ما قمت بحفظه خلال صلاتك، وبهذه الطريقة سوف تحافظ على ما حفظته، وتتأكّد أنّك لم تنسى الآيات التي حفظتها، كما أنّها طريقة جيدة جداً من أجل مراجعة ما حفظته.


أهمية حفظ القرآن الكريم

إنّ حفظ القرآن مع فهم معانيه هو أمر مطلوب شرعاً، فقد أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن لكي يتلى ويتمّ تدبّر معانيه، وأن يعمل به، ويحكم به بين النّاس، وكي يدعى به الخلق، ويبشّروا به أو ينذروا، وهذا لا يتمّ إلا من خلال فهم معاني القرآن الكريم، وقد ذكر ابن عبد البرّ في جامع بيان العلم، أنّ أوّل مراتب ودرجات طلب العلم هو أن يتمّ حفظ القرآن وأن يفهمه، وقد ذكر أنّ ما يعين على فهم معانيه يجب تعلمه، وكان هدي أصحاب النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - هو أن يتعلموا آيات منه ويتعلموا معانيها، كما روى الطبري عن ابن مسعود أنّه قال:" كان الرّجل منّا إذا تعلم عشر آيات لم يجاوزهنّ حتى يعرف معانيهنّ والعمل بهنّ ".

وبهذا يعلم تأكيد وأهمية تعلم تفسير القرآن الكريم، حتّى يتمكّن القارئ من التدبّر في آياته، والعمل به، والدّعوة به كذكل، ثمّ إنّ النّاس يختلفون في مستوى فهمهم ومواهبهم، ففي حال كان مستوى الإنسان في الفهم ضعيفاً، وكان سهلاً عليه أن يحفظ، فإنّه من المستحسن أن ينتهز الفرصة وأن يبادر بحفظ ما أمكنه، مع العزم على دراسة التفسير عند وجود فرصة مناسبة.

ومن الأدعية النّافعة المستجابة دعاء ذي النّون ـ عليه السّلام ـ فقد روى أحمد والترمذي وغيرهما، أنّ النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - قال:" دعوة ذي النّون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لا يدعو بها رجل مسلم في شيء قطّ إلا استجاب له ".


ما يعين على حفظ القرآن الكريم

يعتبر من أهمّ ما يعين المسلم على حفظ القرآن الكريم، ومعرفة العلم، أن يتقي الله سبحانه وتعالى، وأن يكثر من دعائه، وخصوصاً في أوقات الإجابة؛ فقد قال الله تعالى:" وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ "، البقرة/282، فعلى المسلم أن يتقي الله عزّ وجلّ، وأن يصبر ويصابر، وأن يكثر من تكرار القرآن الكريم، حتى يتمرّن ويعتاد على الحفظ.

وعليه أيضاً أن يتقي الله عزّ وجلّ، وذلك من خلال الامتثال لأوامره، واجتناب نواهيه، قال سبحانه وتعالى:" واتقوا الله ويعلمكم الله "،البقرة/282، فالمتقون يمنُّ الله تعالى عليهم بنور البصيرة لبعدهم عن المعاصي والذنوب التي تجعل قلب صاحبها مظلماً وقاسياً، وعليه أيضاص أن يجتهد ويجدّ عن طريق كثرة الحفظ والفهم، حيث تقوى الذاكرة بتعوّدها على ذلك، قال الإمام ابن القيم في كتابه الطب النبوي:" وأي عضو كثرت رياضته قوي، وخصوصا على نوع تلك الرياضة، بل كل قوة فهذا شأنها، فإن من استكثر من الحفظ قويت حافظته، ومن استكثر من الفكر قويت قوته المفكرة، ولكل عضو رياضة تخصّه "
avatar
نامي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افضل طريقة لحفظ القران للكبار

طرح رائع وشي مميز تسلم يداك

رؤية حقيقية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افضل طريقة لحفظ القران للكبار

شكرا على الموضوع الاكثر من رائع

الحازم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

َ